الاتحاد

عربي ودولي

فرقاطة سعودية تحبط خطف سفينة تركية في خليج عدن

رئيس وزراء الصومال الجديد

رئيس وزراء الصومال الجديد

أحبطت فرقاطة سعودية محاولة قام بها قراصنة لمهاجمة سفينة شحن تركية بالقرب من خليج عدن أمس في أول عملية من نوعها يعلن عن قيام البحرية السعودية بها· وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية إن سفينة جلالة الملك (الرياض) المتواجدة في خليج عدن والمشاركة في القوة الدولية بالمنطقة لمحاربة القرصنة قدمت الحماية أمس للسفينة التجارية التركية (ياسا سيهان)· وأضافت أن السفينة السعودية تلقت ''نداء استغاثة من السفينة التركية عند تعرضها فجر امس لمحاولة قرصنة من قبل ثلاثة قوارب صغيرة في المياه الدولية بالقرب من خليج عدن''· وأشارت الوكالة الى أن قوارب القراصنة لاذت بالفرار عند وصول السفينة السعودية· واعتقلت الدورية البحرية في منطقة الخليج اكثر من 150 شخصا يشتبه انهم قراصنة عام ·2008
الى ذلك قال رئيس وزراء الصومال الجديد عمر عبد الرشيد علي شارماركي انه يريد ان يلتقي بالمتمردين وان يستخدم الحوار من اجل انهاء العنف · وقال شارماركي ''نريد ان نعرف ما هو السبب الذي تقاتل من اجله حركة الشباب اليوم وما هو نوع الجدل الذي يستخدمونه من اجل رفض الرئيس ورفضي''· وقال ''لا اعتقد ان هناك قضية يحاربون من اجلها اليوم ونحن ندعوهم الى النظر الى الوضع الذي تعيش فيه البلاد طوال 18 عاما مضت· وبشكل محدد نحن نحاول ان نجلس ونتحدث معهم''·
وقال احمد ان حركة ''الشباب'' لم يعد لديها مبرر لمواصلة القتال· وقال رئيس الوزراء ''نحن نحاول ان نشكل حكومة تعبر عن الحقائق القائمة اليوم· ونحن نحاول ان نركز على ثلاثة اشياء رئيسية: حكومة تتمتع بكفاءة فعلية لمعالجة القضايا السياسية والأمنية والاقتصادية التي نواجهها اليوم·'' وقال ''سنحاول أن ندعو أي شخص وأي جماعة سياسية وأي شخص من خارج عملية السلام يريد ان يتحدث· وساحاول ان استوعب واجعل هذه الحكومة شاملة بقدر ما هو ممكن''· لكن شارماركي الذي أقر البرلمان المجتمع في جيبوتي المجاورة بسبب بواعث القلق الأمنية في الداخل تعيينه قال إن الحكومة غير مستعدة للتحدث مع أي منظمة من خارج الصومال·
وقال إن كلا من التمرد والقرصنة قبالة الساحل يمكن التعامل معها بسهولة إذا عولجت جذورها وهي عدم وجود حكومة أو خدمات اساسية وانتشار البطالة بين الشباب· وقال ''أنا لا أقول إن القرصنة ستتوقف على الفور· بل اعتقد أننا سنقلل منها بينما نحن نحاول على وجه التحديد اقامة وتعزيز سلطة الدولة''·
وقال شارماركي إن على المجتمع الدولي أن يوقف أعمال الصيد غير المشروعة والقاء المخلفات السامة في مياه الصومال وهما السببان اللذان يقول بعض القراصنة إنهما دفعا الى قيامهم برفع السلاح أولاً· وبالرغم من المهام الثقيلة التي تواجه الحكومة الجديدة فإن شارماركي واثق من أنها ستحقق تقدماً· وقال ''بعد أن نقيم الحكومة في مقديشو سنعمل على تعزيز سلطة الدوله.

اقرأ أيضا

رئيس الشرطة الدولية السابق يقر بتلقيه رشى