الاتحاد

الرياضي

أتوقع إعادة نهائي خليجي 18 ·· في مسقط

العويس يتحدث إلى لاعبي منتخبنا بحضور الرميثي

العويس يتحدث إلى لاعبي منتخبنا بحضور الرميثي

أكد معالي عبدالرحمن العويس وزير الشباب والثقافة وتنمية المجتمع أن الهدف الأساسي من دورة الخليج هو تجسيد التلاحم بين الأشقاء الخليجيين، وأن الدور الأساسي المطلوب من الجميع دعم هذا التواجد الذي يهدف إلى تبادل الخبرات وتوطيد العلاقات بين جميع المشاركين، إلى جانب التطور الفني لمستوى المنتخبات المشاركة·
وقال إن دورات الخليج تتمتع بخصوصية فريدة وتنافس استثنائي بين المنتخبات، وقد لا تتواجد في العديد من الدورات وإن كل الفرق تأتي للمنافسة على اللقب، وفي ''خليجي ''19 كل الفرق مرشحة بالفوز باللقــــب فلا تـــوجد حظوظ منتخب أقوى من آخر·
وحول ما إذا كان منتخب الإمارات يعاني من ضغوط نفسية بوصفه حامل اللقب، وقال لا يمكن أن نغفل هذا الجانب، وعموماً كل المنتخبات تعاني من الضغوط، وان ملامح ذلك ظهرت في المباراة الافتتاحية وعانى منها المنتخب العُماني رغم القوة التي يمتاز بها المنتخب العُماني والاستعداد المتميز الذي حظي به، فإن مباراته أمام الكويت انتهت بالتعادل نتيجة الضغط النفسي لأهمية المباراة لأنها افتتاحية، وتواجد الجماهير العُمانية بكثافة انتظاراً لفوز فريقها، وهذه سمة دائمة للمباريات الافتتاحية في بطولات الخليج·
وفيما يتعلق بمنتخب الإمارات أود أن أؤكد أن الفريق جاء بقوة وثبات للدفاع عن اللقب، ومستوى منتخبنا لا يقل عن مستواه، مقارنة بالصورة التي كان عليها في الدورات السابقة، فالإمارات جاءت للحفاظ على اللقب، والعودة به إلى الوطن، وبالإضافة إلى مشاركة الأشقاء العُمانيين والخليجيين في هذا العرس الكروي ·
وشدد العويس على أن البطولات الخليجية لها طابعها الخاص في التعاون بين الأشقاء لإنجاح البطولة على صعيد التنظيم، وأن العمانيين من أفضل الناس في التنظيم، وحرصاً على كرم الضيافة، وهذا ليس بغريب على الشعب العُماني، وأتمنى أن تستمر البطولة بنفس المستوى تنظيمياً وفنياً وليس عندي أدنى شك في ذلك·
وعن الجانب الإعلامي للبطولة قال العويس إن التغطية ظهرت بالمستوى المتميز ،خاصة ما تقوم به قناة ''الجزيرة الرياضية'' التي انفردت بالتغطية الرائعة للبطولة، بعد أن فازت بالحقوق الحصرية للنقل التلفزيوني للبطولة·
ورفض معاليه التعليق حول ما أثارته قناتا ''دبي الرياضية'' و''أبوظبي الرياضية'' بشأن التنظيم الإعلامي للبطولة، متمنياً أن تحل الملاحظات التي ذكرتها القناتان وقال لا أريد أن أقحم نفسي في هذا الموضوع لأنه يعني القائمين على قناتي ''دبي الرياضية'' و''أبوظبي الرياضية''، وأن تبقى البطولة عاملاً للالتفاف بين الأشقاء الخليجيين، وأن تستمر العلاقة القوية بين الشعوب الخليجية، وأطالب بأن يتم التنسيق السريع بين اللجنة المنظمة والقناتين الرياضيتين ·
وركز معاليه في السياق نفسه على أن أهداف دورات كأس الخليج ذات صبغة مختلفة حتى وإن لم يعترف بها الاتحاد الدولي، فنحن كخليجيين نؤكد دائماً أن البطولة لها قيمة ونكهة بمساهماتها وشكلها المادي والمعنوي، تبقى عزيزة في قلوبنا، فضلاً على أن البطولة تعيش الجانب الاحترافي، خاصة فيما يتعلق بالجانب الإعلامي والحقوق الحصرية للنقل التلفزيوني، وأرى أن ذلك يخدم البطولة وفي صالحها والأيام سوف تثبت ذلك، ولا يجب علينا الاستعجال، وأي عمل مهما كان قد يعتريه التقصير ولكن يتم تلافيه مباشرة خلال البطولة ·
وطمأن معاليه عشاق دورات الخليج بأن الجميع يسعى إلى نجاح البطولة، وإلى بر الأمان، ولا أتصور أي خليجي في قلبه إفساد الدورات، خاصة في عُمان الكل يسهر ويعمل على تقديم كافة التسهيلات للوصول إلى الأهداف التي وضعت لتحقيقها في البطولة سوى من الجانب الحكومي أو الاتحاد العُماني لكرة القدم أو اللجنة المنظمة ومهما قيل من مهاترات إعلامية فهو غثاء لا يضر بالبطولة ويذهب أدراج الرياح، فالحرص الخليجي هو أهم عناصر النجاح في العرص الخليجي وتحديداً ''خليجي ''19 وأن كان هناك هفوات بسيطة هناء أو هناك لن تؤثر على سير البطولة على الاطلاق وستظل العلاقات وطيدة بين الشعوب الخليجية·
وفي النهاية رشح معاليه منتخبي الإمارات وعمُان للوصول إلى النهائي، مشيراً إلى أن نهائي ''خليجي ''18 في أبوظبي وفاز به الأبيض سوف يتكرر في ''خليجي ''19 وأقدم الشكر للقائمين على الرياضة العُمانية على حسن التنظيم والضيافة وأتمنى التوفيق والنجاح للبطولة·

أشاد بمستوى الجنيبي
علي بوجسيم: التحكيم في خليجي 19 بخير

مسقط (الاتحاد) - أشاد علي بوجسيم بالحكام الذين أداروا أول ثلاث مباريات في البطولة، وقال: ''بالنسبة للحكم العراقي كاظم عودة الذي أدار مباراة منتخبنا، فإن اللاعبين أجبروه على إخراج البطاقات، ولم يكن قادراً على التغاضي عنها على الرغم من كثرتها، إلا أن جميع قراراته كانت صحيحة من وجهة نظري''·
وأضاف: ''الحكم لم يتنازل عن القانون، وكان قوياً رغم كثرة الإنذارات وحالات الطرد، وعندما تحتسب ضربة جزاء في بداية اللعب، ومن ثم تحتسب خطأ قوياً على المنتخب اليمني، فهذا يدل على أن الحكم كان حازماً، وطبق القانون بحذافيره''·
وطالب بوجسيم اللاعبين بضرورة الهدوء والتركيز، فعلى الرغم من النتيجة الإيجابية التي حققها الأبيض إلا أننا خرجنا بأضرار كبيرة متمثلة في الطرد الذي حصل عليه فارس جمعة، وأيضاً الإنذارات العديدة التي منحها للاعبين مهمين في التشكيلة خاصة أنها لا تزال المباراة الأولى لنا في المجموعة·
وأثنى بوجسيم على حكمنا الدولي محمد الجنيبي الذي أدار مباراة البحرين والعراق، وقال: ''الجنيبي أخذ قرارات جريئة جداً في المباراة متمثلة في ضربات جزاء وحالات طرد، وهذا يحسب له، خاصة أن المباراة كانت مشحونة جداً وهي ثاني مباراة في البطولة''، مؤكداً أن الحكم الأوزبكي أيضاً الذي أدارة مباراة الافتتاح كان مستواه جيداً، وفي النهاية أقول إن التحكيم في الدورة إلى الآن بخير، ولكن نطالب اللاعبين بضرورة التعاون مع الطاقم التحكيمي·

عجب الأزرق يروي سر الابتسامة:
سامحوني والتعويض أمام البحرين

مسقط (الاتحاد) - اقترب منتخب الكويت كثيراً من الفوز في لقائه أمام عمان، إلا أن أحمد عجب، الذي كان يعول عليه الازرق في إحراز الأهداف لم يحسن استغلال الفرص التي لاحت أمامه، وتعرض عجب لانتقادات حادة عقب المباراة، حتى طالبه الشيخ أحمد الفهد ومدربه محمد إبراهيم بنسيان هذه المباراة والتركيز على اللقاء المقبل مع البحرين غداً·
عن لقاء عُمان، قال مهاجم الأزرق أحمد عجب: ''سامحوني·· لقد صادفت سوء حظ غير عادي، رغم الفرص الذهبية التي سنحت أمامي للتسجيل، وأنا سعيد بأداء المنتخب بشكل عام، ولكنني غير راضٍ عن أدائي في اللقاء، ولا أستطيع أن اتصور أنني أضعت هذه الفرص المضمونة''·
وأضاف: ''أقول لجماهير الكويت: سامحوني على مباراة عُمان وانتظروني أمام البحرين غداً، وسأسعى للتعويض''·
وأرجع عجب سبب إضاعته للعديد من الفرص، إلى: ''إنها المرة الأولى التي أشارك فيها بكأس الخليج، وأعتقد أن التعادل مع عُمان بداية الطريق لنا ونحن نسعى إلى اللقب رغم ظروفنا الصعبة''·
ودعا عجب جماهير الأزرق لمؤازرة الفريق من أجل دعمه في المباريات المقبلة ''التي سوف نقدم فيها كل ما عندنا من أجل التأهل للدور الثاني''·
وأشاد عجب بمستوى جميع زملائه اللاعبين والأداء الرجولي الذى قدموه أمام عُمان وأكدوا به علو كعبهم، وأوضح أن بدر المطوع كان يستحق لقب أفضل لاعب بالمباراة؛ وذلك لدوره البارز خلال اللقاء، بعد أن قدم كل شيء من أجل أن أسجل، ولكن لم أستطع استغلال تمريراته لسوء الحظ الذي وقف ضدي''·
وعن الابتسامة التي ظهرت على وجهه بعد نهاية المباراة رغم إضاعته للفرص، قال: ''هذا أمر طبيعي، فنحن لم نخسر حتي نحزن، فالمنتخب العُماني مرشح بقوة لإحراز اللقب، وهو مستضيف البطولة ويلعب بين أرضه وجمهوره، مما يشكل ضغطاً على الفرق التى ستواجه، وفرحنا بالنتيجة، لكن الأداء كان هو المهم وعودة الروح القتالية لصفوف الأزرق التي غابت عنه فتره هو ما نحتاجه في هذه البطولة''·
وقال: ''لقاء البحرين غداً سيكون حاسماً للمنتخبين؛ لأن الفائز سيكون الأقرب للتأهل للدور الثاني''·

إذاعة أبوظبي
تنقل البطولة

مسقط (الاتحاد) - حصلت إذاعة أبوظبي على حقوق نقل مباريات ''خليجي ،''19 حيث تكللت مفاوضات مدير الشبكة عبدالرحمن عوض الحارثي مع ناصر الخليفي مدير قناة الجزيرة صاحبة الحقوق الحصرية بالنجاح، وجاء ذلك لتقديم خدمة متميزة لمستمعي الإذاعة في الدولة، خصوصا وأن القناة اعتادت على التواجد في قلب الأحداث الرياضية الكبرى·
ووجه عبدالرحمن عوض مدير الشبكة ونائبه عبدالله الزعابي الشكر إلى قناة الجزيرة الرياضية على التعاون الكبير·
وستقوم إذاعة أبوظبي بتقديم وجبة دسمة للمستمعين عبر برنامج ''صدى الملاعب'' الذي يعده ويقدمه عامر سالمين، حيث ستقوم بنقل كل مباريات البطولة بصوت معلقي قناة الجزيرة الرياضية، كما ستقوم الإذاعة بتحليل المباريات بكوكبة من المحللين من كل الدول الخليجية وسيتواجد مراسلي الإذاعة في قلب الحدث من مسقط·
كما سيتواجد مراسل للقناة في الدولة لنقل ردود أفعال الشارع الرياضي المحلي على البطولة وأحداثها،
وفي أيام الراحة ستقوم القناة بتقديم ديوانية خليجي 19 وتستضيف العديد من الشخصيات الرياضية، وترصد الكثير من القضايا الساخنة

اقرأ أيضا

مورينيو يستهدف العودة للتدريب في يونيو على مستوى الأندية