الاتحاد

الرياضي

ماجد ناصر: عودتي في الوقت المناسب

ماجد ناصر

ماجد ناصر

تحسنت الحالة الصحية كثيراً لنجم الوصل وحارس المنتخب الأول ماجد ناصر، والذي يقضي حالياً فترة العلاج الطبيعي بنادي الوصل، تحت إشراف الجهاز الطبي الجديد لـ”الفهود”، بقيادة الطبيب الصربي جان، حيث من المنتظر أن يتوجه ماجد ناصر إلى النمسا قريباً لاستكمال مرحلة العلاج، والتي ستكون بمثابة العودة كذلك للتدريبات، وهو مؤشر إيجابي للغاية، بأن الحارس الأمين سيكون موجوداً مع المنتخب والنادي في الفترة المقبلة، وبالتالي التواجد في مرحلة الإعداد الخاصة بالوصل، تحت قيادة المدير الفني الأرجنتيني مارادونا، والتي تبدأ رسمياً أوائل الشهر المقبل، وسوف يسبقها مرحلة الكشف الطبي الخاصة باللاعبين يوم 15 يوليو الجاري.
وكان ماجد ناصر قد تعرض مع نهاية مباريات دوري المحترفين في الموسم المنتهي إلى الإصابة بقطع جزئي في الرباط الصليبي بالقدم اليمنى، مما جعل الحارس يغيب عن النادي، وكذلك عن عدم الانضمام للمنتخب في المعسكر الحالي بألمانيا سابقاً والنمسا حالياً، وكانت هناك مؤشرات بأنه سيتم التدخل الجراحي في قدم الحارس، لكن تم تفضيل مرحلة العلاج الطبيعي، حيث حدد الجهاز الطبي فترة شهرين للعلاج، ومضى منها شهر والمؤشرات خلال الفترة السابقة إيجابية جداً. وقال ماجد ناصر: “أشعر بتحسن كبير من كافة النواحي، ورفضت السفر للعلاج في ألمانيا، بعد أن رأيت الكفاءة العالية للعلاج داخل النادي، وهناك إشراف تام واهتمام كبير في ظل وجود الخدمات والتقنية العالية في العلاج حالياً”.
وأضاف: “جرت اتصالات معي من الجهاز الفني والإداري للمنتخب المتواجد حاليا في النمسا، وهناك اتجاه كبير لكي أسافر إلي النمسا للانضمام للمنتخب، واستكمال مرحلة العلاج الطبيعي، بعد التحسن الكبير الذي لاحظته في فترة العلاج الأخيرة بدبي، ومرحلة السفر للنمسا لاستكمال ما أقوم به حالياً في دبي، وهذه المؤشرات تؤكد أنني سأكون موجوداً خلال الفترات المقبلة مع المنتخب والنادي، بعد الشفاء الكامل من الإصابة، ولن أتعجل العودة، إلا بعد القرار النهائي من الجهاز الطبي للمنتخب، وكذلك النادي، حتى لا أشعر بالإصابة مرة أخرى، خاصة أنني أرغب في أن يكون الموسم المقبل إيجابياً من كافة النواحي مع المنتخب والنادي”.

اقرأ أيضا

الدوري الإنجليزي: "البطل" يخسر أمام نوريتش سيتي