الاتحاد

الرياضي

«فريد تكساس» يقهر «جريلا» ويتوج بكأس زايد

«فريد تكساس» في طريقه للفوز بكأس الجولة الرابعة

«فريد تكساس» في طريقه للفوز بكأس الجولة الرابعة

توج الجواد “تي ام فريد تكساس” لسام فاسكويز وبإشراف مارتينو رونالد وبقيادة شافيز سانتوس بطلاً للجولة الرابعة لكأس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ضمن مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد العالمي للخيول العربية، والذي أقيم يوم أمس الأول بمضمار ديلاور بارك بأميركا بمشاركة 8 خيول، وبلغ إجمالي جوائزه المالية 40 ألف دولار، وحصل مالك تي ام فريد تكساس على النصيب الأكبر منها وهو 24 ألف دولار، بينما نال مالك جريلا 8 آلاف دولار، وحصل مالك ديكسيس على 4400 دولار، وشملت الجوائز المالية صاحبي المركزين الرابع والخامس أيضاً.
وجاء فوز الجواد “تي ام فريد تكساس” ناجزاً ليثبت تفوقه للمرة الثانية على التوالي، على منافسه “جريلا” لبيل والدرون وبإشراف مالكه وبقيادة الفارس شيابي ريكاردو، فيما جاءت في المركز الثالث “ديكسي فالنتاين” لسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان وبإشراف نونلي تريسي وبقيادة روكو جوزيف.
وكان المهر البطل قد فاز بكأس صاحب السمو رئيس الدولة في السباق الذي أقيم للخيول العربية في كنتاكي قبل أسبوعين.
وجاء السباق الكبير الذي أقيم لمسافة 1700 متر قوياً وحافلاً بالتحدي منذ البداية، بعد ان ظهرت الندية بين الخيول المتنافسة، والتي لها باع كبير وانتصارات باهرة، من خلال الانطلاقة القوية في المضمار الرملي.
كما توجت المهرة الناشئة “جولدن اوديسي” لسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان وبإشراف نونلي تريسي، وبقيادة شافيز سانتوس بطلة لسباق سام هاريسون للخيول العربية المخصص للمهرات في سن ثلاث سنوات لمسافة 1200 متر.
وجاء فوز “جولدن اوديسي” بفارق 9،5 طول عن وصيفتها “ليل ريتش جيرل” لديان والدرون وبإشراف نونلي تريسي وبقيادة سانتانا ريكاردو، فيما جاءت ثالثة “مس ديكسي” لبيل والدرون وبإشراف المالك وبقيادة روكو جوزيف.
وتمكنت “جولدن اوديسي” من قطع المسافة البالغة 1200 متر في زمن قدره 1:20:31 دقيقة.
ويأتي تنظيم سباقات كأس مزرعة الوثبة ستد بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، بهدف إعلاء شأن الخيول العربية وتشجيع صغار الملاك والمربين على تربية واقتناء الخيول العربية الأصيلة التي باتت لها قاعدة عريضة واهتمام كبير في أوروبا وأميركا.
وتنظم المهرجان هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، بالتنسيق مع مجلس أبوظبي الرياضي، وبالتعاون مع جمعية الإمارات للخيول العربية الأصيلة، وبرعاية أريج الأميرات، شركة أبوظبي للاستثمار، الاتحاد النسائي العام، مؤسسة لاسيرين بيوتي، مزرعة الوثبة ستود، المعرض الدولي للصيد والفروسية “أبوظبي 2011” ونادي أبوظبي للفروسية.
جاءت مجريات سباق كأس زايد في البداية لصالح الجواد القوي “جريلا” بقيادة شيابي ريكاردو وبفارق كبير عن أقرب منافسيه ولكن لم يكن لديه التحمل الكافي لمواصلة تقدمه، فيما كانت الفرس “ديكسي فالنتاين” بقيادة روكو جوزيف بالقرب من أصحاب الصدارة.
وعند الوصول إلى اللفة الأخيرة قام الجواد “أوفر ذا توب” بقيادة سانتانا ريكاردو بتسجيل انطلاقة قوية من الصفوف الخلفية ولكن لم تكن كافية للدخول في المنافسة، فيما فشل “اليدي مان” في المنافسة ليحل خامساً.
وظل الحال ينسج على هذا المنوال حتى الوصول إلى آخر 400 متر حين انحصر الصراع بين ثلاثي المقدمة، وحاول “جريلا” ممارسة هوايته في المحافظة على التقدم القوي إلا أن “فريد تكساس” كان منافساً قوياً له، ولم يترك “فريد تكساس” المجال واسعاً لمنافسه وذلك في آخر 200 متر حيث أطبق عليه من الصفوف الخلفية قبل ان يتجاوزه بفارق طولين، فيما حلت في المركز الثالث “ديكسي فالنتاين”.
وتمكن “فريد تكساس” المنحدر من نسل “بيرننج ساند” من تسجيل زمن قدره 1:56:26 دقيقة، فيما حل في المركز الرابع “اوفر ذا توب”.
وعقب ختام الشوط قام بتتويج الفائزين عمر الشامسي القائم بالإعمال في سفارة الدولة بواشنطن ولارا صوايا مدير المهرجان، حيث تم تقديم جوائز الفوز إلى المالك والمدرب والفارس وسط عدسات المصورين.
يذكر أن هذا السباق هو الثالث الذي يقام في أميركا هذا العام، حيث أقيم الأول في هيوستن أبريل الماضي، والثاني في بليسنتون بكاليفورنيا الأسبوع الماضي، وذك ضمن مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان الذي يشتمل هذا العام على 31 سباقاً في أوروبا وأميركا.
يشار إلى أن المضار ديلاوير بارك يعد أحد أشهر مضامير سباقات الخيول في أميركا، ويعود عمره إلى 85 عاماً مضت، حيث نظم أول سباق للخيول في عام 1937، ويحتوي الميدان على مضمارين للسباقات أحدهما عشبي والآخر رملي.


بوي: علامة مميزة في تاريخ السباقات

فيلادلفيا (الاتحاد) - أكد ستيفن بوي المدير التنفيذي للتسويق بشركة أبوظبي للاستثمار بأنهم سعداء برعاية سباقات المهرجان في أوروبا وأميركا، وقال: إن رؤية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لتطوير سباقات الخيول العربية الأصيلة أكدت جدواها، وأصبحت علامة مميزة في تاريخ سباقات الخيول العربية. وأضاف: شركة أبوظبي للاستثمار تدعم الرياضة بشكل عام ليس في الشرق الأوسط فحسب، بل في أفريقيا، وأضاف: السباق كان مثيراً وتميز بالندية والقوة والتحدي واستمتع الجمهور الغفير به.


إقبال جماهيري واهتمام إعلامي

فيلادلفيا (الاتحاد) - حظي السباق بإقبال جماهيري كبير، كما حقق نجاحاً باهراً ورائعاً من ناحية الاهتمام الإعلامي للصحف المتخصصة في سباقات الخيل، وأفردت له الصحف مساحات واسعة للحديث عن الخيول العربية واهتمام الإمارات بهذه الشريحة من الخيول، بالإضافة إلى أبرز الخيول المشاركة التي أتت من أنحاء أميركا.
وأكدت الصحف أن المهرجان يحتل مكانة مميزة في روزنامة السباقات، خاصة أنه يتميز بجوائزه الكبيرة، ويعد من أقوى بطولات الخيل العربية في العالم خاصة أن تصنيف كأس زايد كان لخيول الفئة الثانية، ومشاركة أبرز الخيول ذات المستوى الكلاسيكى في المنافسات.

فاسكويز يكسب الرهان الثاني

فيلادلفيا (الاتحاد) - عبر سام فاسكويز مالك المهر البطل عن سعادته بتحقيق تي ام فريد تكساس الفوز على واحد من أفضل المضامير في أميركا. وقال: إنه بحق شيء عظيم أن يسجل هذا المهر المميز انتصارين كبيرين خلال أسبوعين، أحدهما ضمن الفئة الأولى والآخر ضمن الفئة الثانية، إنه فوز عظيم يشعرني بالفخر.

«أبوظبي الرياضية» تنقل الحدث

فيلادلفيا (الاتحاد) - قامت قناة أبوظبي الرياضية بنقل السباق على الهواء مباشرة، وقامت بتقديم السباق الزميلة مبروكة الغانمي التي أجرت حوارات مطولة مع لارا صوايا مدير المهرجان، ومع مالك الجواد الفائز ومع الفارس شيفاز سانتوس الذي قاد المهر البطل.

بيزي بيون تكسب «رحلة الصيد»

فيلادلفيا (الاتحاد) - فازت بيزي بيون بجائزة رحلة لشخصين لحضور فعاليات المعرض الدولي للصيد والفروسية (أبوظبي 2011) وتبلغ تكاليف الرحلة 15 ألف دولار مقدمة من المهرجان.
وقام عمر الشامسي القائم بالأعمال في السفارة بإجراء السحب عقب ختام الشوط وتتويج الفائزين.
وأعربت بيزي بيون عن سعادتها البالغة بهذا الفوز، وقالت إن زوجها طريح المستشفي في الوقت الحالي ولكن حضرت إلى السباق وفوجئت بفوزها بالجائزة، مؤكدة أنها سوف تحضر مع زوجها إلى أبوظبي.

اقرأ أيضا

«فخر أبوظبي» يستعرض أمام «العنابي» بـ «رباعية»