الاتحاد

الاقتصادي

احتجاجات إيطالية على مشروع للسكك الحديدية

ألقى محتجون معارضون لخط قطار سريع يربط بين إيطاليا وفرنسا الحجارة والألعاب النارية على الشرطة خلال تجدد للاشتباكات في وادٍ بجبال الألب أمس. وانضم الآلاف لمسيرات كانت سلمية في الأساس في وادي سوسا قرب تورينو لمحاولة منع بناء نفق يقولون إنه سيضر بالبيئة. وأصيب خمسة من ضباط الشرطة في اشتباكات بالأيدي قرب مكان البناء بعد حدوث إصابات عدة في اشتباكات مماثلة في وقت سابق من الأسبوع الماضي.
ووقعت فرنسا وإيطاليا على اتفاق في 2001 لبناء خط عالي السرعة، وفتح رابط أحدث وأسرع للنقل بين أكبر اقتصادين في أوروبا.
وعارض سكان القرى في الوادي بشدة المشروع، الذي يتكلف 15 مليار يورو (21,3 مليار دولار)، الذي تدعمه الحكومة والإدارة المحلية. ونمت الحركة المعارضة لخط السكك الحديدية العالي السرعة خارج نطاق المنطقة المحلية، ولقيت التأييد من مجموعات مختلفة من الفوضويين إلى الكاثوليك.

اقرأ أيضا

انخفاض أسعار الفائدة يزيد جاذبية الاستثمار العقاري