الاتحاد

الإمارات

«أوقاف الشارقة» تتفقد أول مسجد في غرناطة الإسبانية

تفقد جمال سالم الطريفي مدير عام الأمانة العامة للأوقاف بالشارقة وقف مسجد غرناطة بإسبانيا الذي بناه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة على نفقته الخاصة بإشراف مباشر من الأمانة على مراحل البناء.
وكان في استقباله مالك روز رئيس مجلس إدارة الوقف وعبدالحسيب كستنيرا مدير المركز الثقافي الإسلامي بمدينة غرناطة بإسبانيا، حيث أعرب رئيس مجلس إدارة الوقف عن جزيل شكره وعميق امتنانه لصاحب السمو حاكم الشارقة لمساندته ومساهماته غير المحدودة في دعم المشاريع الخيرية وتوطيد أواصر التعاون ومد جسور التواصل الثقافي والحوار الفكري وتبادل الخبرات والتجارب والتعاون مع جميع الهيئات والمؤسسات الإسلامية الداعمة للخير في العالم والتي لها أثر كبير في نفوس المسلمين، خصوصاً في إسبانيا.
يذكر أن وقف مسجد غرناطة شيد على نفقة صاحب السمو حاكم الشارقة في عام 2003 في مدينة غرناطة في الجنوب الإسباني، وهو أول مسجد شيد بعد غياب الحكم العربي عن الأندلس قبل خمسة قرون، ويعتبر المركز الثقافي الإسلامي للمسلمين في إسبانيا، حيث يضم قاعات للمحاضرات وقاعات للمطالعة ومكتبة تتسع لأكثر من عشرة آلاف كتاب باللغة العربية والإسبانية والإنجليزية والتركية والأوردية

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يستقبل وزير العلوم والتكنولوجيا والابتكار البرازيلي