الاتحاد

الاقتصادي

ألمانيا تطالب الاتحاد الأوروبي بتقديم مساعدات مرنة للدول العربية

طالب ديرك نيبل، وزير التنمية الألماني الاتحاد الأوروبي، بتقديم مساعدات للدول العربية التي تشهد إصلاحات بشكل أكثر مرونة. وقال نيبل إن “المواقف الخاصة تحتاج إلى قرارات خاصة”.
ورأى الوزير الألماني أنه من الضروري زيادة المرونة في إجراءات المساعدة على المستوى الأوروبي بشكل يتناسب مع سرعة إيقاع تغير الأوضاع في هذه الدول، مطالباً بتقليص الإجراءات البيروقراطية في نظر الطلبات المقدمة من هذه الدول. وأعرب نيبل عن اعتقاده بأن “الربيع العربي” يتطلب إجراءات ومساعدات تختلف من بلد لبلد.
وعلى الرغم من أن الوزير أشاد بتعاون بلاده مع الحكومة الانتقالية في تونس “التي عدت منها لتوي”، فإنه رأى أن المساعدات السريعة والمرنة ضرورية في كل الأحوال من أجل دعم التطورات الديمقراطية الجديدة. وطالب نيبل بإشراك المنظمات المانحة الدولية مثل البنك الدولي وصندوق النقد الدولي في تقديم المساعدات لهذه الدول لأن هذه المنظمات لها القدرة على تمويل مشاريع البنى التحتية الكبيرة مثل الطرق وبناء المساكن.
وأضاف نيبل أن كل وزارات الحكومة الألمانية أدركت الفرصة التاريخية التي أتاحها التغيير في هذه البلاد ومن ثم فهي تعتزم المساهمة بدورها من أجل استقرار هذه المنطقة “المجاورة لنا”.
وفي إشارة إلى الوضع في تونس التي زارها نيبل أمس الأول، طالب الوزير بالمساعدة في أن تسفر “ثورة الياسمين” عن تنمية اقتصادية إيجابية “وإلا فهناك خطر أن يتحول قطاعات من السكان إلى تبني مواقف سياسية متطرفة”. وأكد نيبل في هذا الصدد على أهمية الدور الذي يمكن أن يلعبه الاقتصاد الألماني في هذا الشأن “لأن تحقيق هذه التنمية الإيجابية غير ممكن بالاعتماد فقط على موارد الدولة هناك”.

اقرأ أيضا

«أرامكو».. أكبر طرح عام أوَّلي في التاريخ