الاتحاد

الاقتصادي

«زين» العراق تواجه «تحدياً كبيراً» للالتزام بالموعد النهائي لطرح أسهمها

قال الرئيس التنفيذي لـ”زين العراق” عماد مكية إن شركته تواجه “تحدياً كبيراً” للوفاء بالموعد النهائي لإجراء طرح عام أولي لأسهمها في أغسطس وربما تضطر في نهاية المطاف لطرح أقل من نسبة 25 بالمئة التي طلبتها الجهة المنظمة. ويجب أن تصبح الوحدة العراقية لشركة الاتصالات المتنقلة “زين” الكويتية شركة مدرجة بنهاية أغسطس.
وقال مكية “بدأنا العملية منذ فترة. لكن الالتزام بالمهلة المحددة سيكون تحدياً كبيراً”. وبموجب شروط التراخيص الصادرة في 2007 يتعين على “زين” العراق ومنافستيها “آسيا سيل” التابعة لاتصالات قطر “كيوتل” و”كورك تليكوم”، المملوكة جزئياً لـ”فرانس تليكوم” بيع 25 بالمئة من أسهمها والإدراج في البورصة العراقية بنهاية أغسطس.
وبينما لم يتبق سوى تسعة أسابيع على الموعد النهائي، وفي ظل اقتراب شهر رمضان الذي يبدأ مطلع أغسطس لم تقدم الشركات الثلاث سوى تأكيدات مبهمة عن نيتها في الإدراج. وقال مكية، رداً على سؤال إن كان قد طلب من كل من هيئة الإعلام والاتصالات العراقية والبورصة العراقية إرجاء الطرح، “نحن في محادثات مع الهيئة المنظمة والبورصة العراقية حول الأفضل للبلاد”. وأضاف “هيئة الإعلام والاتصالات والبورصة العراقية قد تفضلان (طرح) نسبة أصغر في البداية، سننسق هذه الأمور معهما”.
وتقدر “نومورا” قيمة “زين” العراق عند 3,7 مليار دولار و”آسيا سيل” عند 4,4 مليار دولار ما يجعل مجموع قيمة حصة الربع في كل منهما نحو ملياري دولار. وتبلغ القيمة السوقية للبورصة العراقية حالياً أقل من أربعة مليارات دولار ولم يتجاوز متوسط قيمة التعاملات اليومية المليوني دولار في مايو، وهو ما دفع محللين للتشكيك في إن كانت السوق جاهزة للطرح العام لشركات الاتصالات.
وقال مكية “هذا أحد الأسباب التي جعلتنا نطلب من الهيئة المنظمة والبورصة العراقية تقييم الوضع في السوق بعناية”، محذراً من أنه من غير المرجح أن تجلب “زين” العراق تقييمها كاملاً في طرح عام أولي. وأضاف أنه في حالة المضي قدماً في الطرح العام الأولي فستستخدم “زين” العراق العائدات لتمويل أغراض التوسع وتسوية “متأخرات مالية”.

اقرأ أيضا

الإمارات تتصدر واجهة الاستثمار العقاري للعرب