الاتحاد

الاقتصادي

مؤشر سوق أبوظبي يرتفع 0,16%

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي

استهل سوق أبوظبي للأوراق المالية أولى جلسات تداولات النصف الثاني من العام الجاري أمس، بارتفاعات قوية تجاوزت 1%، غير أن عمليات المضاربة التي تركزت على قطاع الاتصالات، أدخلت المؤشر في حالة من التذبذب بين الارتفاع والهبوط، مقلصاً مكاسبه إلى 0,16% فقط.
وأغلق المؤشر عند مستوى 2708 نقاط، بعدما كان قد وصل إلى أعلى مستوى عند 2725 نقطة، بدعم من سهم “اتصالات” قبل أن يغير مساره إلى الهبوط، حيث تراجع من أعلى سعر عند 11,15 درهم إلى دون الـ 11 درهماً عند 10,90 درهم، بانخفاض حاد نسبته 1,8% ثاني اكبر انخفاض في السوق.
وعزا وسطاء السبب إلى عمليات بيع، قام بها مستثمرون كبار يمتلكون كميات كبيرة من السهم، أرادوا البيع عند اعلى المستويات السعرية للسهم، في وقت تترقب الأسواق خلال المرحلة المقبلة، اقرار مجلس الإدارة توزيعات الأرباح عن النصف الأول من العام.
ودفع الانخفاض الكبير لسهم اتصالات صاحب الوزن الثقيل، المؤشر العام للسوق، للتذبذب ضمن نطاقات سعرية كبيرة، بين أعلى مستوى عند 2725 نقطة، وأدنى مستوى عند 2698 نقطة، بيد أن الارتفاعات الجيدة للأسهم النشطة في قطاعي البنوك والعقارات، ساندت المؤشر في العودة من جديد فوق حاجزه النفسي 2700 نقطة. وعادت مستويات السيولة من جديد إلى الانخفاض، لتصل إلى 90 مليون درهم من تداول 53,1 مليون سهم، جرى تنفيذها من خلال 1019 صفقة، واستحوذ الأجانب على 41,5% من إجمالي تعاملات السوق، وعاد الأجانب بعد أسبوعين من البيع، إلى تسجيل صافي شراء بلغت قيمته في جلسة الأمس 15 مليون درهم، من مشتريات بقيمة 37,31 مليون درهم، مقابل مبيعات بقيمة 22,27 مليون درهم.
وحقق الخليجيون أكبر صافي شراء بقيمة 7,29 مليون درهم، والعرب 1,2 مليون درهم والأجانب غير الخليجيين والعرب 6,52 مليون درهم.
وقال وسطاء إن مشتريات الأجانب ساندت السوق في احتواء موجة البيع التي طالت سهم اتصالات والذي استحوذ على حصة كبيرة من تعاملات السوق، حيث بلغت قيمة تداولاته 11,4 مليون درهم من تداول مليون سهم.
وارتفعت كافة قطاعات السوق، باستثناء هبوط قطاع الاتصالات، واستقرار قطاع الخدمات بدون تغير، وسجلت أسهم شركات العقارات ومواد البناء بالتحديد نسب ارتفاع قياسية، وارتفعت أسعار 19 شركة مقابل انخفاض أسعار 4 شركات وثبات أسعار 3 شركات.
وحقق سهم شركة “بلدكو” اكبر نسبة ارتفاع سعري، بنحو 5,8% إلى 1,26 درهم، وذلك من صفقة واحدة بقيمة 6300 درهم من تداول 5 آلاف سهم، في حين حقق سهم شركة إسمنت الخليج اكبر انخفاض سعري بنحو 6,1% إلى 1,07 درهم، وذلك من 4 صفقات بقيمة 66,350 درهم من تداول 60 ألف سهم.
وبعد سلسلة من التراجعات القوية على مدار أسبوعين، ارتدت كافة أسهم شركات العقارات ارتفاعاً وبنسب كبيرة، بدعم من مشتريات قوية للأجانب، وارتفع سهم شركة الدار بنسبة 4% إلى 1,29 درهم، وتصدر السهم قائمة الأسهم النشطة، بتداولات قيمتها 21,3 مليون درهم من تداول 16,6 مليون سهم.
وسجل سهم شركة صروح، ثاني أكبر ارتفاع في السوق بنحو 4,8% إلى 1,29 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 9,3 مليون درهم من تداول 7,4 مليون سهم، وارتفع سهم شركة رأس الخيمة العقارية 2,75 إلى 0,36 درهم، وحقق تداولات بقيمة 977,7 ألف درهم من تداول 2,6 مليون سهم.
واستقطبت أسهم قطاع البنوك تداولات نشطة، وحقق سهم بنك أبوظبي الوطني أكبر التعاملات في القطاع، بقيمة 19,7 مليون درهم من تداول 1,8 مليون سهم، ومع ذلك استقر السهم بدون تغير عند سعر 11 درهماً، بعدما كان مرتفعاً عند أعلى سعر 11,20 درهم.
وعاد سهم بنك أبوظبي التجاري من جديد إلى قفزاته السعرية، مرتفعاً بنسبة 4,3% إلى 3,15 درهم، وحقق تداولات بقيمة 4,5 مليون درهم من تداول 1,4 مليون سهم، ومصرف أبوظبي الإسلامي بنسبة 0,30% إلى 3,31 درهم، والخليج الأول 0,28% إلى 17,90 درهم، بتداولات قيمتها 840 ألف درهم من تداول 47 ألف سهم، وبنك الشارقة 0,53% إلى 1,90 درهم، بتداولات قيمتها 3,6 مليون درهم من تداول 1,9 مليون سهم، منها 1,75 مليون قام البنك بإعادة شرائها ضمن برنامج إعادة الشراء عند سعري 1,90 و1,85 درهم.
وسجلت أسهم قطاع الطاقة ارتفاعات جيدة، بواقع 3,2% لسهم دانة غاز عند 0,63 درهم، وحقق تداولات بقيمة 7,5 مليون درهم من تداول 11,9 مليون سهم، وارتفع سهم شركة طاقة بنسبة 3,3% إلى 1,25 درهم.
وتفاوت أداء الأسهم المتداولة في قطاع التأمين، وحقق سهم شركة ميثاق رابع أكبر ارتفاع في السوق بنحو 4,5% إلى 1,39 درهم، وحافظ على نشاطه بتداولات قيمتها 5,7 مليون درهم من تداول 4,1 مليون سهم، وسهم شركة الظفرة بنسبة 2,2% إلى 5,45 درهم، في حين انخفض سهم شركة الهلال الأخضر بنسبة 1,6% إلى 0,61 درهم.
وسجلت غالبية أسهم قطاع الصناعة ارتفاعات جيدة، وحقق سهم شركة اركان لمواد البناء، ثالث أكبر الارتفاعات في السوق بنحو 4,7% إلى 1,34 درهم، وإسمنت رأس الخيمة 3,6% إلى 0,85 درهم، وحافظ على نشاطه بتداولات قيمتها 1,3 مليون درهم من تداول 1,5 مليون سهم، وسهم سيراميك رأس الخيمة 1% إلى 1,85 درهم، وسهم إسمنت الاتحاد 1,7% إلى 1,15 درهم.

اقرأ أيضا

اتحادات أعمال أميركية ترفض "أمر" ترامب بالانسحاب من الصين