الاتحاد

الاقتصادي

«الإمارات للأبنية الخضراء» ينظم ورش عمل حول الممارسات المستدامة

نظم مجلس الإمارات للأبنية الخضراء حلقات نقاشية وورش عمل متخصّصة للشركات، بهدف تعزيز الممارسات المستدامة في المشاريع والعمليات التي تتولاها تلك الشركات، بحسب بيان صحفي صادر أمس.
وتتيح هذه البرامج المتخصّصة، التي تتمّ إقامتها بالتعاون مع معاهد وهيئات أكاديمية متخصّصة، الفرصة للشركات والمؤسسات للاستفادة من خبرات المجلس، عبر تنسيق عملياتها بما يتوافق مع الرؤية الخضراء التي تنتهجها الدولة من خلال تعليم موظفيها أفضل الممارسات وأكثرها استدامة.
ونظم المجلس حلقتين بحثيتين حول الاستدامة لمدة 3 أيام ركزت الأولى على نظام التصنيف “الريادة في الطاقة والتصميم البيئي” والتي تم تخصيصها للعاملين في شركة “الحصن للغاز” في أبوظبي، وقدّمتها الجامعة البريطانية في دبي، فيما خصصت الجلسة الثانية بعنوان “جلسة نقاشية حول الاقتصاد في استهلاك الطاقة” للخبراء في القطاع.
وقال عدنان شرفي رئيس مجلس إدارة مجلس الإمارات للأبنية الخضراء” نسعى من خلال استضافة هذه الحلقات واللقاءات التي تركّز على بيئة العمل والاحتياجات العديدة لمختلف القطاعات، إلى الترويج لمبادرات الإدارة المستدامة للأبنية الخضراء، وتمثّل هذه الحلقات والورش فرصة مثالية لكافة الأطراف المعنية في سلسلة التزويد للتشارك مع المبادرات الخضراء التي تنظّمها الدولة”.
وشارك في الجلسة النقاشية حول الاقتصاد في استهلاك الطاقة، سعيد العبار نائب رئيس مجلس إدارة مجلس الإمارات للأبنية الخضراء، وإيرول كولاكو خبير التدقيق في مجال الطاقة وهندسة قيمة الطاقة واستدامتها، ونعيم عوض الله خبير التدقيق في مجال الطاقة.
وقدّمت الجلسة لمحة شاملة عن القضايا المرتبطة بالاستدامة والاقتصاد في استهلاك الوقود ضمن قطاع الضيافة، وأوردت شروحاً وافية عن البيئة المستدامة، وسلطت الضوء على التقنيّات المتبّعة في التدقيق وإدارة الطاقة ضمن الفنادق، وألقت نظرة موسّعة على أنظمة تصنيف الاستدامة.
فيما ناقشت جلسة “الريادة في الطاقة والتصميم البيئي” العديد من القضايا المتعلّقة بالبيئة المستدامة كنظام التصنيف.

اقرأ أيضا

15.88 مليون سائح ونزيل في فنادق أبوظبي ودبي خلال 9 أشهر