الاتحاد

غاب رمز الخير


غاب الزعيم العظيم اليوم عن وطني
كما تغيب عن ظلمائها القمر
فسألتني طيور الروح باكية
ألن يعود؟ فكاد الصبر ينتحر
ربما لا أستطيع أن أعبر عن ألمي وحزني، فزايد كان والداً ومعلماً وقائداً كتب التاريخ اسمه على صفحاته، ونقش القلب اسمه في أعماقه فعلى الرغم من مرور فترة على تلك الصدمة الرهيبة إلا أن دموعي تسبق القلم·
يا رب هبني عزاء الصبر في رجل
أعطى لنا سيرة تزهو بها السير
فوالدي وقائدي ومعلمي كان رمزاً لشعبه فهو من حقق الاتحاد لذلك لن أستطيع أن أعبر بالكثير وحتى لو بقيت سنين فزايد هو رجل الأقدار فدائماً في القلب يا بابا زايد
إن سال دمعي ولم أمنح تدفقه
فلست عن ذرفه للقوم وأعتذر
ليلى ناصر سالمين العيسائي - العين

اقرأ أيضا