الاتحاد

الرياضي

رونالدو أفضل لاعب في العالم فاز بالكرة الذهبية أم لا

كارلو أنشيلوتي مدرب نادي ريال مدريد (أ ف ب)

كارلو أنشيلوتي مدرب نادي ريال مدريد (أ ف ب)

منير رحومة (الدوحة) - أبدى الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب نادي ريال مدريد، وأحد المدراء الفنيين الذين قادوا نخبة من أشهر الفرق العالمية مثل يوفنتوس وميلان الإيطاليين وتشيلسي الإنجليزي وباريس سان جرمان الفرنسي، ترحيبه بفكرة التدريب في الإمارات سواء لقيادة أندية أو منتخبات، مؤكداً أنه لا يستبعد العمل بالدولة، نظراً للانطباع الجيد الذي يحمله عن الرياضة في الإمارات والدعم الذي تلقاه والتطور الحاصل في المنشآت الرياضية.
وأضاف أنه يرحب بأي عرض إماراتي، على الرغم من أنه لا يعلم كم تبقى له من سنوات في مجال التدريب، على اعتبار أنه تقدم في السن، وأوضح أنه زار الدولة في العديد من المناسبات، وأقام معسكراً في دبي مع فريقه السابق إي سي ميلان، وجمع فكرة طيبة عن الكرة الإماراتية، مثمناً الاهتمام الذي تلقاه في الدولة، إلى جانب النقلة العظيمة التي تحولت إليها في السنوات الأخيرة. أكد أنشيلوتي أنه بعد تدريبه للفرق الكبرى والمسيرة الناجحة التي حققها حتى الآن، ينظر إلى مشواره بكثير من التفاؤل، ويتمنى أن يواصل مسيرته بنجاح ويجني المزيد من الحظ حتى يحقق نجاحات أخرى.
كما تحدث أنشيلوتي خلال قيادته لفريق الريال أمام باريس سان جرمان في التجربة الودية التي أقيمت أمس بالدوحة عن زياراته المتكررة إلى منطقة الخليج، واطلاعه على مجريات كرة القدم فيها، مثنياً على التطور الحاصل في الاهتمام باللعبة والمنشآت العصرية والملاعب الحديثة، إلى جانب التنظيم المحكم والخبرة المتوفرة في استضافة الأحداث الكبيرة، كما اعتبر أن كرة القدم في منطقة الخليج قادرة على الارتقاء أكثر والوصول إلى مستويات أعلى، إذا استمرت على نفس النهج في الدعم والاهتمام، وفيما يتعلق بكأس العالم 2022 المقرر إقامتها في قطر، أبدى أنشيلوتي ثقته في نجاح المونديال، نظراً لان الظروف مواتية لتقديم نسخة مميزة تعكس التطور الحاصل في الكرة الخليجية.
وحول الحديث عن الاختلاف الحاصل المتعلق بموعد إقامة كاس العالم 2022 ومطالبة البعض بإقامته في فصل الشتاء، أكد أنشيلوتي أن الأشهر الثلاثة الأولى تعد الأنسب للمونديال بسبب ارتفاع درجة الحرارة في الصيف وصعوبة إقامة الحدث في ذلك التوقيت، مفضلاً أن يتم تنظيمه في الشتاء، خاصة أن العديد من البطولات الأوروبية تتوقف خلال فترة الشتاء، وبالتالي بإمكانها برمجة توقفها حسب موعد المونديال.
أما فيما يتعلق بموقفه من اختيار العديد من النجوم المشهورين للعب في دول الخليج خلال السنوات الأخيرة، فأكد أنشيلوتي أنها محطة مهمة تعود بالفائدة على الكرة الخليجية، نظراً لأهمية نقل تجارب ناجحة إلى اللاعبين الصاعدين والتعرف على الفكر الاحترافي للنجوم الكبار وطريقة تدريبهم ولعبهم، والذي من شأنه أن يحقق استفادة مهمة للاعبين والفرق.
سباق الكرة الذهبية
وعن ترشيحاته للاعب الذي يستحق جائزة أفضل لاعب، اعترف أنه من الصعب الاختيار، خاصة وأن المنافسة قوية بين ميسي وكريستيانو رونالدو، لكنه أوضح أن «الأول» لم يلعب منذ شهرين بسبب الإصابة، بينما رونالدو يقدم عروضاً قوية ومميزة مع فريقه، وأضاف أيضاً: أن الجائزة ليست مهمة كالسابق بالنسبة للاعبين، وعلى الرغم من ذلك، فإن رونالدو يعد أفضل لاعب سواء فاز بجائزة أفضل لاعب أو لم يفز، لأنه موهبة كروية كبيرة وله إمكانيات عالية ودوره كبير بالفريق، إلى درجة أن تواجده في النادي الملكي سهل من مهمتي بالفريق وجعل حياتي تبدو سعيدة.
بداية إيجابية مع «الملكي»
في تقييمه للفترة الأولى التي قضاها مع فريقه الجديد ريال مدريد قال أنشيلوتي، بأنه يشعر بالارتياح مع الفريق الملكي، وتابع: «البداية لم تكن سيئة، ولكنني مازلت بحاجة إلى المزيد من الوقت حتى يفهم اللاعبون أفكاري الفنية، وأسهم بفعالية في تغيير أسلوب لعب الفريق»، وأضاف: النتائج التي حققها فريقه في الفترة الأخيرة تعتبر جيدة، بالإضافة إلى أن النتائج في بطولة دوري أبطال أوروبا تعد إيجابية ومشجعة لإكمال المشوار بقوة، وأشار إلى أن هدفه في الفترة الثانية من الدوري المنافسة بشكل قوي على الصدارة، خاصة وأن فارق الخمس نقاط ليس بكبير على صاحب المركز الأول برشلونة.
وعن الصعوبات التي واجهها خلال انتقاله من تدريب نادي باريس سان جرمان الفرنسي إلى نادي ريال مدريد، أكد أنشيلوتي أنه لم يواجه أية صعوبات تذكر، لأن كل دوري له طابعه خاص، مشيراً إلى أن الدوري الفرنسي يتميز بالاندفاع البدني والقوة الجسدية في الأداء، بينما يختلف الوضع في الدوري الإسباني، لأنه يعتمد على الكرة الجماعية في الأداء ولا تسيطر عليه الجوانب التكتيمية، الأمر الذي يساعد على مشاهدة كرة جميلة وعروض فنية ممتعة في أغلب المباريات.
بعد مغادرة المهاجم جونزالو هيجوين إلى نابولي والأخبار المتداولة حول نية ريال مدريد التعاقد مع مهاجم جديد في مركز رأس الحربة، سألنا أنشيلوتي عن مدى صحة الأخبار المتعلقة بالتفاوض مع سواريز أو فالكاو لضم أحدهما إلى النادي الملكي، فأجاب قائلاً: «من الطبيعي أن تنتشر مثل هذه الأخبار، خاصة مع فتح باب الانتقالات الشتوية وترديد بعض الأسماء، إلا أنني أشعر برضا تام لتواجد لاعبين مهمين في خط الهجوم هما كريستيانو رونالدو وكريم بنزيما»، وأضاف: «الجهاز الفني بصدد منح الفرصة أيضاً لنخبة من اللاعبين الشباب لتصعيدهم بالفريق، حتى يأخذوا فرصتهم»، مشدداً على أن الريال ليس بحاجة إلى مهاجمين في هذه الفترة خاصة، وأن العناصر الموجودة تعتبر الأكثر تميزاً، وهي بصدد تقديم دورها على أكمل وجه، كما أكد أن خط هجوم الريال يعد الأقوى في الليجا مع هجوم برشلونة بتسجيل 49 هدفا خلال مباريات الدور الأول.
دي ماريا أفضل من أوزيل وتشابي باق
وبالنسبة للمستوى المميز الذي يقدمه اللاعب الألماني مسعود أوزيل مع فريقه الجديد أرسنال، ومدى افتقاد الريال لمهاجمه، أكد أنشيلوتي أن فريقه لم يرتكب خطأً حينما قرر الاستغناء عن أوزيل، «لأنه لو حصل ذلك فهو يعني أن هجوم النادي الملكي لا يقدم المستوى المطلوب منه حالياً وأن الجهاز الفني ليس براض عنه». وأضاف: قرار النادي بالإبقاء على اللاعب دي ماريا كان صائباً، لأنه يعد أفضل من أوزيل على مستوى الهجوم، وهو بصدد تقديم أداء جيد خاصة وأن دوره كبير في الأداء الجماعي للفريق. أما فيما يتعلق بمستقبل تشابي الونسو وإمكانية مغادرته باتجاه تشلسي، شدد مدرب الريال على أن تشابي باق في الفريق، وأن إدارة النادي بصدد التفاوض معه لتجديد عقده قريباً.
أمام تواجد كوكبة كبيرة من النجوم العالميين البارزين في ملاعب كرة القدم والشهرة التي يحظون بها لدى جماهير اللعبة الشعبية الأولى في العالم سألنا مدرب النادي الملكي عن كيفية تعامله مع هؤلاء النجوم فأجاب: «في غرفة تبديل الملابس لا يوجد نجوم أو أبطال، وإنما لاعبون عاديون، يؤدون مهمتهم بكل احترافية، كما أتعامل معهم بشكل متساو وليس هناك فرق بين لاعب مشهور وآخر أقل شهرة، لذلك لم يسبق أن تعرضت إلى مشكلة مع اللاعبين خلال كامل مشواري التدريبي في الأندية الكبرى».
وأكد أيضاً أنه لا يملك وصفة سحرية خاصة به في التعامل مع النجوم الذين دربهم، وإنما يهتم بتطبيق أفكاره وخططه الكروية وتبليغها بالشكل الناجح للاعبين، حتى يطبقوها بشكل جيد ليحقق الفريق الأهداف المرجوة.

فخورون برعاية طيران الإمارات
الدوحة (الاتحاد) - أشاد كارلو أنشيلوتي برعاية طيران الإمارات لنادي ريال مدريد الإسباني قائلاً: «نحن فخورون بالدعم الذي يلقاه النادي الملكي من شركة عملاقة لها سمعة كبيرة على مستوى العالم»، وأضاف أن الرعاية أمر مهم جداً في كرة القدم لدعم الأندية والمساهمة في تحقيق الأهداف المرسومة، متمنياً استمرار التعاون لسنوات أطول خاصة وأنها تساهم بشكل كبير في تلميع صورة ريال مدريد.


مباراة استعادة الذكريات الجميلة أمام سان جيرمان
الدوحة (الاتحاد) - أوضح أنشيلوتي ان المباراة الودية التي أقيمت أمس بين فريقه الحالي ريال مدريد وفريقه السابق باريس سان جيرمان، كانت مواجهة خاصة، لأنه استعاد خلالها ذكريات جميلة مع فريقه السابق، معتبراً أنه قضى محطة ناجحة خلال سنة ونصف في قيادة الفريق الباريسي، وأشار أيضاً إلى أن التجربة كانت مفيدة مع افتتاح السنة الجديدة، خاصة وأنها تأتي ضمن برنامج تجهيز الفريق الملكي للعودة بقوة إلى سباق الدوري الإسباني والسعي إلى تقليص الفارق عن المتصدر واستهلال السنة الجديدة بنتائج إيجابية.


أرشح البرازيل وإسبانيا للمنافسة على لقب مونديال البرازيل

الدوحة (الاتحاد)- تحدث أنشيلوتي عن توقعاته للمنافسة على لقب كأس العالم بالبرازيل 2014 قائلاً: «أرشح البرازيل وإسبانيا للمنافسة على الكأس، لأنهما الأكثر قوة وجاهزية، حيث يلعب الأول على أرضه وأمام جماهيره، بينما يملك الثاني لاعبين مميزين ومنتخبا قادراً على الاحتفاظ بلقب 2010». أما فيما يتعلق بالمنتخب الإيطالي، أشار أنشيلوتي إلى أنه أقل قوة من البرازيل وإسبانيا، ومستواه تراجع عن الفترة السابقة، إلا انه قادر على تقديم عروض قوية ومشاركة إيجابية فقط في المونديال.

الكرة الألمانية تتطور وأحذر من مواجهة شالكه

الدوحة (الاتحاد) - بخصوص المباراة المقبلة لفريقه الريال ضمن الدور المقبل لدوري أبطال أوروبا أمام فريق شالكه الألماني، أكد أنشيلوتي أن الكرة الألمانية تعيش طفرة كبيرة في السنوات الأخيرة، وأكبر دليل على ذلك وصول فريقين إلى المباراة النهائية للبطولة الماضية، هما بايرين ميونخ وبوروسيا دورتموند، مما يعكس القوة التي تملكها الأندية الألمانية وقدرتها على المنافسة بجدية على اللقب، وأضاف أن الريال يتعامل بجدية كبيرة مع المواجهة المقبلة، ويتخذ حذره من لقاء شالكه حرصا على التعامل مع المنافس بالشكل الجيد وتحقيق نتيجة إيجابية.


جاريث بيل تجاوز صعوبة البداية
الدوحة (الاتحاد) - عن تقييمه لأداء جاريث بيل الذي انضم إلى الفريق الملكي بعد صفقة أثارت الكثير من الجدل، أكد أنشيلوتي أنه راض عن مستوى اللاعب، مقدراً الصعوبات التي مر بها بيل في الأيام الأولى لانضمامه إلى الريال، معتبراً أن مثل هذه الأمور تعد عادية في كرة القدم، كما شدد على أن بيل بدأ في تقديم الإضافة المرجوة إلى الفريق خاصة بعد أن استعاد جاهزيته، فهو يعد عنصراً مهماً في الفريق، وصاحب دور فعال في خدمة الأداء الجماعي للريال.

اقرأ أيضا

الكمالي: الفوز بـ"الكلاسيكو" هديتنا إلى تين كات