الاتحاد

الملحق الرياضي

يقترب من تمثيل منتخبنا الوطني.. تيجالي يصنع المجد مع العنابي في 5 مواسم

 سباستيان تيجالي

سباستيان تيجالي

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

اقترب سباستيان تيجالي هداف الوحدة من تمثيل المنتخب الوطني، حيث بات مرشحاً ضمن خيارات الإيطالي زاكيروني مدرب الأبيض، لما يمتلكه اللاعب من سيرة حافلة وعطاء مستمر بلا حدود، وأهداف بلغت 156 هدفاً، أحرزها في 173 مباراة خاضها في مختلف البطولات (محلية ودوري أبطال آسيا) منذ انضمامه لـ«أصحاب السعادة» في صيف 2013، قادماً من الشباب السعودي، ومتوجاً بجائزة هداف الدوري. وتشير المتابعات إلى أن اللاعب بصدد إجراء الفحوص الطبية تمهيداً لإنهاء إجراءات انضمامه إلى صفوف المنتخب خلال الفترة المقبلة، كما تفيد المتابعات أن تيجالي لن يكون الأخير، حيث ستتم الاستفادة من كل اللاعبين الذين تنطبق عليهم الشروط القانونية لتدعيم صفوف الأبيض خلال السنوات المقبلة.
وبارك نادي الوحدة هذا التوجه على لسان أحمد الرميثي رئيس شركة الوحدة لكرة القدم الذي ذكر عبر حسابه الرسمي في «تويتر»: «الجنسية الإماراتية شرف وتكريم لحاملها، واللاعب ليس الأول أو الأخير، جنس من قبله وسيأتي من بعده لاعبون، ونادي الوحدة مستفيد بدعم المنتخب، وهذا واجب، ولن يضيف لاعباً بديلاً ولن يساوم حول هذا، والمحافظة على اللاعب خمس سنوات سهلت الأمر».
ويصنف تيجالي في قائمة المهاجمين النخبة، فهو هداف بالفطرة، ويمتلك حساسية عالية أمام المرمى، يعرف جيداً الطريق إلى الشباك بالقدمين اليمنى واليسرى وبالرأس، وانطلقت مسيرته لاعباً في نادي اتلاتيكو بالبارجواي، وبعدها تنقل بين دوريات تشيلي وكولمبيا ثم الدوري السعودي الذي كان بوابته إلى دوري الخليج العربي، عبر الوحدة الذي يدشن عامه السادس معه هذا الموسم، وتذوق فيه تيجالي طعم التتويج بالبطولات، بعدما حصد مع العنابي 5 بطولات منذ انتقاله إلى صفوفه، وهي كأس رئيس الدولة، وكأس الخليج العربي «مرتين»، وكأس السوبر «مرتين»، وعلى الصعيد الشخصي، حصد تيجالي جائزة هداف الدوري وأفضل لاعب في موسم 2015 - 2016 ثم أفضل لاعب في الموسم الماضي، والذي حل فيه وصيفاً للهدافين، ويضاف إلى جوائزه في دورينا حصوله على لقب هداف الدوري السعودي موسم 2012 - 2013 بقميص الشباب السعودي.
ومنذ بداية حياته لاعباً، خاض تيجالي 410 مباريات مع 7 أندية، وأحرز فيها 252 هدفاً، لكن الغلة الأكبر له كانت مع أصحاب السعادة، حيث أحرز 156 هدفاً في 173 مباراة، دافع فيها عن ألوان العنابي في مختلف المسابقات.
وتفصل تيجالي الذي أحرز 111 هدفاً في دوري الخليج العربي 6 أهداف فقط عن الوجود بين أفضل 5 هدافين للمسابقة في تاريخها، بينما يتصدر قائمة المحترفين بفارق 10 أهداف عن الغاني أسامواه جيان لاعب العين وشباب الأهلي السابق، مع أفضلية استمرار وجوده في الدوري، الذي خاض فيه خاض 113 مباراة حتى الآن.
وعلى صعيد بقية المسابقات، أحرز تيجالي 34 هدفاً في 28 مباراة خاضها في كأس الخليج العربي التي نال لقب هدافيها الموسم الماضي برصيد 13 هدفاً، بينما أحرز في المسابقة الأغلى كأس رئيس الدولة 9 أهداف في 11 مباراة، وفي دوري أبطال آسيا خاض 13 مباراة، وأحرز 7 أهداف.
تيجالي بالفعل لاعب من طراز مختلف وفريد، فهو يحافظ على توهجه باستمرار، ويمتاز بثبات المستوى، وحتى وإن صام عن هز الشباك في بعض المباريات، فهو يعود بشهية مفتوحة بعد ذلك ويمطر شباك المنافسين، وهو يعد من أكثر المهاجمين تسجيلاً في الأندية المنافسة، حيث زار، وبنسب متفاوتة، مرمى جميع المنافسين، أكثر من مرة على الأقل. ويحسب للاعب ولناديه الوحدة بقاؤه هذه المدة، والتي تستمر حتى نهاية الموسم المقبل، بعد أن تم تجديد عقد اللاعب لموسمين يونيو الماضي، ولم تكن عملية التجديد صعبة، حيث فضل تيجالي البقاء في الوحدة ودوري الخليج العربي، عن عروض أفضل من الناحية المالية، لكنه والحديث للاعب عقب التجديد فضل البقاء في أبوظبي؛ لأنه يعشق الحياة فيها، وكذلك أسرته، كما أنه يفضل الاستقرار، ويشعر بأنه جزء من نادي الوحدة.

اقرأ أيضا