الاتحاد

دنيا

تزايد استهلاك المياه في الإمارات يحتاج إلى حلول

زيادة السكان تتطلب زيادة موارد المياه

زيادة السكان تتطلب زيادة موارد المياه

تطرق المهندس سارفراز إتش دايركي، الخبير الميكانيكي الذي يشغل منصب المدير العام للتطوير المؤسسي والعمليات الهندسية في إحدى الشركات العاملة في الدولة، وهو عضو مؤسس في مجلس الإمارات للأبنية الخضراء، إلى تزايد الطلب على المياه في الإمارات والتحدي الناجم عن شح الموارد، وكان ذلك خلال إحدى المحاضرات التي تقيمها المجموعة، ضمن برامجها للتوعية المجتمعية، والتي تستقطب موظفي الشركات وأفراد أسر الموظفين وللشركات المساهمة في العمل البيئي.
استعرض دايركي التحديات المائية التي تواجهها الإمارات وناشد باعتماد ممارسات جوهرية للحفاظ على الموارد المائية في كافة مجالات الحياة والإنتاج وذلك بهدف تحقيق معدلات مستدامة من استهلاك المياه، وقال دايركي” إن تزايد أعداد السكان والنمو الاقتصادي السريع الذي تشهده الإمارات، يلعب دورا هاما في زيادة الطلب بشكل ملحوظ على المياه، ويتمثل التحدي حاليا في تلبية هذه المطالب آخذين بعين الاعتبار الموقع الجغرافي للدولة وشح الموارد المائية التي نواجهها”.
شرح دايركي مفهوم الأثر المائي من خلال الإشارة إلى صلته بموضوع آثار انبعاث غاز الكربون، الذي يؤثر على إنتاج وتوفير المياه في المنطقة كما إن لقلة الأمطار في المنطقة تأثيراً على المياه الجوفية، وأضاف بأن حجم إنتاج المياه في الدولة على النحو الذي يلبي الطلب المحلي، لا يمكن تحقيقه دون التسبب في إحداث تأثيرات بيئية مرافقة، نظراً لأن العملية تعتمد على الطاقة غير المتجددة، بالإضافة إلى الكميات الكبيرة من المحلول الملحي الذي سيتم التخلص منه في البحر.
وأشار دايركي أيضاً إلى كيفية تحقيق الاستدامة في عملية إنتاج المياه واستهلاكها، وطرح مجموعة من الطرق المبتكرة التي يمكن اعتمادها من قبل الأفراد والمجتمع، لمواجهة التحدي المتمثل في ندرة الموارد المائية، وأكد على خطوات بسيطة يمكن اتخاذها من قبل العائلات، ومصانع توليد الطاقة المشتركة ذات التكنولوجيا العالية، للحد من استهلاك المياه، فضلاً عن الحاجة إلى إعادة تدوير المياه في المنازل والأبنية والمصانع.
يمتلك المهندس دايركي 25 عاماً من الخبرة المتخصصة في مجموعة واسعة من المجالات التكنولوجية، كما يحمل شهادة قيادية معتمدة في مجال التصميم البيئي وموارد الطاقة، بالإضافة إلى كونه عضواً مؤسساً في مجلس الإمارات للأبنية الخضراء، كما يترأس اللجنة التقنية في المجلس، وعلى مدى الـ 15 عاماً الماضية في الإمارات، عمل دايركي في مجال أنظمة الضخ والتحلية والتنقية ومعامل معالجة مياه الصرف الصحي.
وأضاف دايركي: أن الإنسان في الإمارات وفي بقية دولة العالم المتحضرة، قد يكون قادراً على الحصول على كمية كافية من المياه النظيفة في منازلنا، ولكنه لم يشاهد عملية إنتاجها ولم يسمع صوت مصانع التحلية الضخمة.

اقرأ أيضا