الاتحاد

الاتحاد نت

دعوات لإلغاء المسلسلات الرمضانية بمصر

انتشرت علي صفحات الموقع الاجتماعي "فيسبوك" دعوات في الفترة الأخيرة للمطالبة بإلغاء مسلسلات شهر رمضان وتوجيه ميزانيتها لشهداء ومصابي الثورة.

ووجه القائمون على الصفحة دعوة لإلغاء مسلسلات رمضان وتخصيص ميزانيتها التي كانت تصل إلى نصف مليار جنيه لصالح أسر شهداء ومصابي ثورة 25 يناير، طبقاً لما نشرته صحيفة الوفد المصرية على موقعها الإلكتروني.

وقال أصحاب الحملة، إن ظاهرة الأموال الخيالية والباهظة، التي يتقاضاها الفنانون نظير القيام ببطولات الأعمال التليفزيونية خلال شهر رمضان، والتي تبلغ ملايين الجنيهات قد آن الأوان من أجل القضاء عليها، لأن مبدأ 'خد الفلوس واجري' أصبح غير مقبول لدى جموع المصريين في جميع مجالات الحياة ومن بينها الفن.

وأضافوا أن شهر رمضان القادم سيكون، بلا شك مغايراً ومختلفاً عن السنوات السابقة، إذ سيشهد حراكاً سياسياً واسع النطاق بحكم إجراء انتخابات رئاسة الجمهورية في شهر سبتمبر المقبل ،وشهر رمضان سيكون في شهر أغسطس، بما يعني أنه لن يكون هناك وقت لمشاهدة الأعمال الدرامية لأن أوقات الناس ستكون موزعة خلال الشهر الكريم بين العبادة والسياسة.

أيد محمد حسن الدعوة قائلاً "والله ده أقل حاجة ممكن نعملها للشهداء دول حرروا مصر من أكبر عملية فساد في التاريخ"، في حين ترى هناء محمد أن أموال المسلسلات تدخل البورصة لإصلاح الاقتصاد.

وبرر "الفيسبوكيون" هذه الدعوة لعدة أسباب منها ،"لأن الممثلين ميستحقوش الملايين اللي بتدفعلهم، ورمضان أصلاً بتاع عبادة مش مسلسلات، وحداد ورد جميل الشهداء اللي مش هيكونوا معانا رمضان ده، ومساعدة أهالي الشهداء اللي فراق أولادهم واخواتهم هيكون صعب عليهم".

وفي نفس السياق دشنت صفحات أخرى حول رمضان تحت مسمي "رمضان بعد الثورة - ها تغير وأحسس غيرى بالتغيير".

اقرأ أيضا