فيصل النقبي (كلباء) نجح المالي موديبو مايجا مهاجم «النمور» في وضع بصمته على مباراة اتحاد كلباء والإمارات مساء أمس الأول، عبر تسجيله هدفين، أحدهما في الثواني الأخيرة، ليمنح أصحاب الأرض ثلاث نقاط من ذهب في سباق البقاء في دوري الأضواء. وسجل مايجا أغلى هدفين لـ «النمور» حتى الآن في الدوري، وحقق بهما أول فوز باستاد اتحاد كلباء، والثاني له هذا الموسم، حيث سبق له الفوز في الجولة الأولى على دبا الفجيرة بهدف دون مقابل على ملعب «النواخذة». المهاجم المالي الذي يبلغ من العمر «29 عاماً» أنهى فترة الصيام عن التهديف وسجل أول هدفين له هذا الموسم،وكشف عن موهبته التهديفية الكبيرة التي ساهمت في دفع مسيرة « نمور كلباء » بقوة عدة خطوات للأمام بالوصول إلى النقطة الثامنة في مباراة لا تقبل إلا الفوز، كما أنها أسهمت في منح الفريق دفعة معنوية كبيرة، وأبعدت منافساً قوياً على البقاء كان قريباً من نقطة التعادل حتى الثانية الأخيرة. وعبر مايجا عن سعادته الكبيرة بتسجيله أخيراً لهدفين أسهما في حصد الفوز الأول للفريق، بعد صيام دام 9 جولات كاملة منذ الفوز الأول في الجولة الأولى، وقال إنه نجح مع زملائه في انتزاع انتصار مستحق، سعى له الجميع، منذ بداية الاستعداد للمباراة. وكان واثقاً من قدرته على التسجيل، متى ما أستعاد عافيته البدنية والفنية، مشيراً إلى أنه لم يكن جاهزاً بنسبة 100? في المباريات السابقة، وشعر في الفترة الأخيرة بإصابة بسيطة أبعدته قليلاً عن مستواه. وشدد مايجا على أنه حرص على اختيار الأماكن الصحيحة للتسجيل خلال اللقاء، ونجح في الاستفادة من الكرات العرضية التي تميز به علي السعدي، مؤكداً سعادته بالرد على المشككين في قدراته، موجهاً الشكر لجميع عناصر الفريق على مستواهم اللافت في اللقاء، وقال: دخلنا اللقاء وسط رغبة كبيرة في حسم المباراة، لأن أي نتيجة ما عدا الفوز تبعدنا كثيراً عن بلوغ أهدافنا، خاصة أن المباراة أمام منافس مباشر على البقاء، ولن نتوقف عند نقاط الإمارات كثيراً ولدينا مباريات صعبة نخوضها، وعلينا أن نجتهد أكثر، من أجل إضافة المزيد من النقاط إلى رصيدنا في المباريات المقبلة. من جانبه، أشاد المدرب الإيطالي فابيو فيفياني مدرب الفريق بمجهودات كل لاعبيه خلال اللقاء بالإضافة لنجمه المالي مايجا. وقال إن اللاعبين جميعاً كانوا عند حسن الظن بهم، وقدموا مباراة كبيرة من الناحية التنافسية، مشيداً في الوقت نفسه بقدرة المهاجم المالي على التسجيل في الوقت المناسب. وأضاف فيفياني عن مايجا أنه من المهاجمين الجيدين، مشيراً إلى أنه لم يكن جاهزاً بنسبة كبيرة في بداية التحاقه بالفريق، خاصة من الناحية البدنية، لأنه لم يشارك كثيراً خلال الموسم الماضي، وكان يحتاج إلى الوقت للتدريب المستمر، وحتى في الفترة الماضية تعرض لإصابة أبعدته قليلاً عن مستواه، وعاد بقوة الآن، وسجل هدفين مؤثرين جداً في اللقاء. وأضاف: أثبت اللاعب نفسه بقدراته الهجومية الكبيرة، ونحن بحاجة لكل جهد من أي لاعب لقيادة الفريق للمزيد من الانتصارات، لأن هدفنا في النهاية تقديم مباريات جيدة، واللاعبون يستحقون الاستمرار في دوري الخليج العربي، والفريق قادر على مقارعة أي منافس. وقال: أستطيع الآن أن أنام مرتاحاً، لأننا قدمنا مباراة جيدة، واللاعبون عند حسن الظن بهم، وقدمنا مباراة جيدة ونستحق الفوز في النهاية. وحول تكرر الأخطاء من المدافع العراقي سلام شاكر، قال: لا أستطيع الحديث عن أي أخطاء من اللاعبين، بعد أن أبلوا البلاء الحسن في المباراة، وبالنسبة لشاكر، فهو لاعب جيد، ومدافع نعتمد عليه كثيراً، وركلة الجزاء التي تسبب بها أمام بني ياس غير صحيحة من وجهة نظري، ويبقى أن كل اللاعبين قدموا مباراة كبيرة توجوها بالفوز. العبيدي: المسؤولية يتحملها الجميع ! كلباء (الاتحاد) قال نور الدين العبيدي، المدرب المؤقت للإمارات الذي قاد «الصقور» أمام اتحاد كلباء، بعد إقالة الألماني بوكير، إن الفريق يعاني من مشاكل بدنية وفنية وتكتيكية كثيرة وضحت أثرها عليه خلال اللقاء. وشدد العبيدي على أن 4 وحدات تدريبية لم تكن كافية، وأن الفريق لا يستطيع أن يلعب بالمجهود البدني نفسه طوال المباراة وقال العبيدي: إن الفريق وبالنظر إلى الإحصائيات خسر أكثر لقاءاته في الدقائق الأخيرة، وهذا ما يوضح بشكل كبير المشكلة التي يعاني منها، والتي أرى من وجهة نظري أن المتسبب بها ليس اللاعبين. وأضاف: اللاعبون يتدربون يومياً بانتظام، وليست مشكلة الإدارة التي وقفت مع الفريق بقوة وحماس، وأصل المشكلة بدأت في المعسكر الإعدادي الذي لم يكن علمياً مفيداً بأي شيء، وأن المسؤولية مشتركة يتحملها الجميع، وليس الجهاز الفني السابق فقط، وعلينا أن نضع أيادينا على الخلل الصحيح، حتى يتسنى لنا الحل. كريم: مدرب اتحاد كلباء اعتذر مراد المصري (دبي) أوضح علي كريم الحكم الرابع في مباراة اتحاد كلباء والإمارات، أنه فوجئ بمقطع فيديو على «الواتساب»، حيث قام مدرب «النمور» بمحاولة تقبيل رأسه احتفالاً بهدف الفوز لفريقه في الوقت القاتل. وأشار كريم إلى أنه تقدم ليمنع بدلاء اتحاد كلباء من دخول أرضية الملعب، وهو ما جعله قريباً من دكة الفريق، ليجد المدرب يقترب ناحيته، وأراد تقبيل رأسه فرحة بالهدف، لكنه طلب منه عدم القيام بذلك، ليعتذر المدرب عن تصرفه، وقال: لم يتوقف هاتفي عن الطنين منذ أمس الأول، مع تواصل الأصدقاء إرسال الفيديو، خصوصاً بعد بثه في القنوات التلفزيونية، المدرب اعتذر بشكل مباشر وأخبرني إنها كانت لحظة عفوية للغاية. ويعتبر علي كريم صاحب مسيرة متطورة في سلك التحكيم، حيث يقدم مستويات طيبة للغاية، نابعة من خبرته الكروية بوصفه أيضاً أحد أبرز الهدافين في تاريخ منتخبنا لكرة القدم الشاطئية.