الاتحاد

الرئيسية

روسيا وجنوب أفريقيا تبحثان الأزمة الليبية

من المقرر أن يجري الرئيس الجنوب أفريقي جاكوب زوما محادثات في روسيا الأحد مع مجموعة الاتصال الدولية المعنية بليبيا، بحسب ما ذكرت الخارجية الجنوب أفريقية، وذلك بعد إقرار قمة الاتحاد الأفريقي التي جرت مؤخرا خطة تهدف لإحلال السلام في ليبيا.


وما زالت روسيا، التي تسعى لتولي وساطة في الصراع المستمر منذ قرابة خمسة اشهر، في صدد تأكيد الزيارة. وتأتي جهود زوما في إطار فريق من الاتحاد الافريقي يعنى بالتواصل مع "الأطراف المتناحرة في ليبيا بهدف إيجاد حل سلمي ودائم للصراع الراهن"، بحسب بيان الخارجية الجنوب أفريقية.

وأضاف البيان ان "الرئيس جاكوب ج. زوما يقوم بزيارة عمل للاتحاد الروسي للمشاركة في اجتماع لجنة الاتصال الدولية المعنية بليبيا المقرر ان ينعقد الأحد الثالث من يوليو 2011، مضيفا أن الزيارة جاءت بناء على دعوة وجهتها موسكو. من جانبه صرح المتحدث باسم الخارجية الجنوب أفريقية كلايسون مونيلا الأحد أن المحادثات التي تجري في روسيا ستشمل جميع أعضاء مجموعة الاتصال، من دون تقديم مزيد من التفاصيل حول مضمونها.

وذكر بيان للكرملين في وقت متأخر السبت ان الرئيسين زوما وديمتري مدفيديف اجريا محادثة هاتفية اتفقا خلالها على "عقد اجتماع بينهما في اقرب وقت" من دون تحديد موعد للاجتماع. وقال البيان الروسي "اتفق الرئيسان على عقد اجتماع بينهما في اقرب وقت ممكن للاتفاق على الخطوات التالية التي يجري تنسيقها وصولا إلى حل للصراع الليبي الداخلي".

وتسعى روسيا، شأنها شأن جنوب أفريقيا، لأداء دور وسطي، إذ ارسل مدفيديف مبعوثه الخاص ميخائيل مارغيلوف الى كل من بنغازي التي يسيطر عليها الثوار وطرابلس بهدف إجراء محادثات.

اقرأ أيضا

"أوبك" وشركاؤها يتفقون على خفض إنتاج النفط لدعم أسعار الخام