الاتحاد

شمس لن تغيب


حينما تأكدت من ذلك الخبر خرجت الى شرفة شقتي ورفعت عيني إلى السماء ونفسي مليئة بالحزن والحسرة، فوجدتها قد تلألأت بالنجوم وكأنها تستعد لاستقباله، وكأنني لم أرَ سماءنا بهذه الاطلالة الجميلة ونجوم كثر تملؤها وكأنها حبات لؤلؤ منثور، لتستقبل انسان بحق انسان له صفات الملائكة·
وتعطرت يا شيخنا كل سماء مرت عليها روحك الغالية، ومن فرط احساسي انك من أهل جنان الرحمن تخيلت انني أسمع ملائكة السماء وهي تقول ما هذه الرائحة الزكية؟ روح من هذه؟·· فردت ملائكة الموت انها لزايد ومن سوى زايد!!
ثم أفيق على صوتي ومن سوى زايد·· وسألت والحيرة تغمرني خلاص مات زايد؟!!
لا·· لا·· انه حي في قلوبنا محفور داخل عقولنا وعزاؤنا انه في جنات الخلد مع الصديقين والشهداء·
وتتجدد الأحزان لفراقك وسيظل احساسنا بالوحشة والغربة الى ان نلقاك·
سحر عبدالله - أبوظبي

اقرأ أيضا