الاتحاد

عربي ودولي

اعتقال حاخام بتهمة التحريض على العنف في إسرائيل

اوقفت الشرطة الاسرائيلية صباح الاحد ثاني حاخام تشتبه في تحريضه على "العنف والعنصرية"، بعد ان تسبب توقيف حاخام اول في تظاهرات عنيفة من انصاره.

واوقف شرطيون الحاخام يعقوب يوسف في سيارته في القدس لاستجوابه، بعد ان رفض مرارا الاستجابة لاستدعاءات عدة.

وصرح الناطق باسم الشرطة ميكي روزنفيلد "اوقفنا الحاخام يوسف لاستجوابه بشان شبهات حول تحريضه على العنف والعنصرية".

وقد اعطى الحاخام موافقته على طبع كتاب يحظر نشره وعنوانه "توراة الملك"، يبرر قتل المدنيين الابرياء من غير اليهود في حال نشوب نزاع.

وقد اوقف هذا الحاخام من مستوطنة كريات اربع اليهودية في الخليل في الضفة الغربية الاثنين لفترة قصيرة لنفس السبب.

وردا على ذلك نظم المئات من تلاميذه وانصاره من اليمين المتطرف تجمعات في كريات اربع في القدس لا سيما امام مقر المحكمة العليا وقطعوا عدة شوارع في المدينة احتجاجا على ذلك.

وتحولت تلك التظاهرات الى اعمال عنف واصطدم المحتجون بالشرطة التي اوقفت منهم عشرين.

والحاخام يعقوب يوسف هو ابن الحاخام عوفاديا يوسف الزعيم الروحي لليهود السفرديم في حزب شاس المتطرف الذي ينتمي الى الائتلاف الحاكم.
ويرى الحاخامان المدعومان من الاوساط المتشددة انهما ليسا معنيان بتبرير راي ذي طابع ديني للشرطة.

وترى السلطات القضائية المدعومة من الاوساط العلمانية في المقابل ان حرية التعبير لها حدود وان الحاخامات ليسوا فوق القانون حتى وان استندت آراؤهم الى نصوص دينية.

اقرأ أيضا

نائب معارض لمساءلة ترامب يصبح "جمهورياً"