الاتحاد

الرياضي

400 مشارك في المسابقات ومليون درهم الجوائز

النسخة الأولى شهدت مشاركة مميزة (من المصدر)

النسخة الأولى شهدت مشاركة مميزة (من المصدر)

عجمان (الاتحاد)

تشهد حديقة الحميدية بعجمان اليوم، منافسات النسخة الثانية لبطولة راشد بن حميد للصيد بالصقور (التلواح) التي أطلقها الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان رئيس نادي عجمان، لدعم الصقارين من الشباب المواطنين المتخصصين بهذا النوع من الرياضات التراثية التي تعكس أصالة المجتمع الإماراتي وتتناقلها الأجيال بكل فخر واعتزاز.
ويتنافس 400 مشارك على جوائز البطولة البالغة مليون درهم، حيث رصدت اللجنة المنظمة، جوائز مالية للعشرة الأوائل في كل فئة، مليون درهم جوائز، ويحصل البطل في كل فئة على 50 ألف درهم، وينال الثاني 40 ألف درهم، ويحصل الثالث على 30 ألف درهم، والرابع على 20 ألف درهم، والخامس على 10 آلاف درهم، ومن السادس إلى العاشر 5 آلاف درهم لكل متسابق. كانت اللجنة المنظمة قد أغلقت التسجيل أمس، والذي استمر على مدار 4 أيام.
وتضم البطولة 5 فئات، وهي فئة الفرخ للعامة بواقع 4 أشواط رئيسة، وهي بيور جير، جير تبع، جير شاهين، قرموشة جير، كما سيتم إقامة شوط للناشئين في فئتي تبع وحش وربي.
وأكد أحمد راشد الشامسي، رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، أن الموقع بات جاهزاً للحدث الكبير، وراعت اللجنة في الموقع أن يشمل التجهيزات التي تواكب الحدث من الناحية الفنية والتنظيمية، مشيراً إلى أن هناك اهتماماً كبيراً بالبطولة التي تقام بتوجيهات صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، وتحت رعاية الشيخ راشد بن حميد النعيمي.
وأضاف: النسخة الثانية تشهد جديداً عن الأولى، وهناك عدد من الفعاليات على هامش الحدث، في ظل زيادة عدد المشاركين، حيث شهدت النسخة الماضية تواجد 283 مشاركاً، فيما تضاعف العدد في النسخة الثانية، بجانب كون البطولة هي الأولى من نوعها في عجمان، واستمرارها للعام الثاني، يعزز من كونها موروثاً اجتماعياً وثقافياً مرتبطاً ارتباطاً وثيقاً بالإمارات وتاريخ المنطقة عموماً.
وأشار إلى أن مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث يشرف على الأمور الفنية الخاصة بالبطولة وكل ما يتعلق بالمتسابقين والتسجيل والحلقات الذكية لكل طير، وسيتم صباح اليوم إجراء القرعة لترتيب المتسابقين.
وأضاف: ندرك الدور الكبير الذي سيقوم به مركز حمدان من واقع خبرته الطويلة بتنظيم البطولات، خاصة أنه ينظم بطولات فزاع للصيد بالصقور قرابة عقدين من الزمن، وكان وراء النجاح الذي تحقق في النسخة الأولى، ويعتبر الدعم الذي يقدمه المركز تأكيداً لأهمية تكاتف الجهود للحفاظ على الموروث الشعبي وإبرازه من خلال إطار يليق به، عبر هذا النوع من البطولات التي تقام سنوياً في مختلف مناطق الدولة.
وثمن الشامسي توجيهات الشيخ راشد بن حميد النعيمي، بمضاعفة الجهود للارتقاء بالبطولة بما يواكب قيمة هذه الرياضة وأهميتها لقطاع الشباب لتسخير طاقاتهم بتعلم مهارات رياضة تراثية نفتخر بها جميعاً، ووجه الشامسي الشكر إلى رعاة البطولة.

اقرأ أيضا

«اليمامة مليح» بطلة كأس الوثبة ستاليونز في العين