الاتحاد

عربي ودولي

محام معتمد في لاهاي: الأحكام مادية لا معنوية

اكد وهبي عياش احد المحامين المعتمدين في المحكمة الدولية الخاصة المكلفة بقضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري أن المحكمة لا يمكن أن تصدر أي حكم على شخصية معنوية وإنما على شخصية مادية (في إيضاح لما نشر حول ارتباط المطلوبين الأربعة في القضية بحزب الله).
وقال عياش في تصريح أذيع في بيروت “إن التحليل الدولي يرى أن مجموعة الجرائم التي حدثت في لبنان كانت إلى حد ما متسلسلة وذات صلة بالجريمة الأساسية المرتبطة باغتيال الحريري، ولذلك فإن المحكمة قد تربط الجرائم بعضها ببعض ضمن التحقيق”.
ورداً على سؤال حول محاولات تعطيل المحكمة، رأى عيّاش “أن الحكومة المقصرة تحاسب من قبل الشعب، وهناك مسيرة قضائية للمحكمة لا يمكن إيقافها لأنها أول محكمة وضعت لنفسها مهلا زمنية بالتبليغ وعقد الجلسات حتى الاستئناف التي يمكن أن تأخذ وقتا ما بين 3 سنوات و4 سنوات وهذه اسرع محكمة في العالم”.

اقرأ أيضا

البيت الأبيض: إقرار مواد العزل بحق ترامب "مهزلة بائسة"