الاتحاد

عربي ودولي

تعديل حكومي واسع في الأردن

صادق العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني أمس على أول تعديل موسع لحكومة رئيس الوزراء الأردني معروف البخيت التي شكلها في 9 فبراير الماضي بدخول 9 وزراء جدد، فيما اعتبرت أحزاب المعارضة خاصة الإسلامية التعديل “مستفزاً وتجميلياً لحكومة عاجزة”. وطال التعديل الذي غابت عنه رموز المعارضة إحدى عشرة حقيبة وزارية أهمها: العدل والصحة والداخلية والإعلام، علماً بأن الحقائب الثلاث الأولى أطاحت بها “فضيحة “سفر السجين رجل الأعمال خالد شاهين إلى خارج البلاد لتلقي العلاج في لندن بشكل مخالف للقانون، وهو مدان بقضايا رشى وفساد. ووفقاً لوكالة الأنباء الأردنية الرسمية “ادى الوزراء الجدد اليمين الدستورية أمام الملك بحضور رئيس الوزراء”.
وحل مازن الساكت الذي كان يتولى منصب وزير تطوير القطاع العام ووزير التنمية السياسية، وزيراً للداخلية خلفاً لسعد هايل السرور، فيما تولى محمد عدينات الذي كان يشغل منصب وزير دولة لشؤون رئاسة الوزراء منصب وزير تطوير القطاع العام. كما حل إبراهيم العموش وزيراً للعدل خلفاً للوزير المستقيل حسين مجلي وعبد اللطيف وريكات خلفاً لوزير الصحة المستقيل ياسين الحسبان، فيما حل عبد الله أبو رمان وزيراً للإعلام والاتصال خلفاً للوزير المستقيل طاهر العدوان. وكان العدوان قدم استقالته من الحكومة في 21 يونيو الماضي بسبب قوانين “تقيد حرية الرأي”. فيما قدم وزيرا الصحة والعدل السابقان استقالتيهما في 26 مايو الماضي، على خلفية فضيحة قضية رجل الأعمال شاهين. ويشهد الأردن منذ يناير الماضي، احتجاجات مستمرة تطالب بإصلاحات اقتصادية وسياسية ومكافحة الفساد شاركت فيها الحركة الإسلامية وأحزاب معارضة يسارية، إضافة إلى النقابات المهنية وحركات طلابية وشبابية.
وبموجب التعديل، دخل الوزارة أيضاً كل من: توفيق كريشان نائباً لرئيس الوزراء ووزيراً للشؤون البرلمانية، وموسى المعايطة وزيراً للتنمية السياسية، ووجيه عزايزة وزيراً للتنمية الاجتماعية، وجريس سماوي وزيراً للثقافة، وعادل بني محمد وزير دولة لشؤون رئاسة الوزراء، والدكتور محمد بركات الزهير وزير دولة للشؤون الاقتصادية.
وتمثلت الردود الأولى على التعديل الوزاري الأول لحكومة البخيت برفض حزب جبهة العمل الإسلامي أكبر الأحزاب المعارضة وحزب الوحدة الشعبية الديمقراطي اليساري للتعديل.
وفي تطور آخر، وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس” أن الملك عبدالله الثاني سيزور السعودية اليوم يلتقي خلالها العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبد العزيز.

اقرأ أيضا

واشنطن ستسمح بالاحتجاز غير المحدد بوقت لأطفال المهاجرين