الاتحاد

أخيرة

عيد ميلاد موسيفيني ينتهي باعتقال أوغنديين

اعتقلت شرطة مكافحة الشغب نشطاء من المعارضة الأوغندية حاولوا إلقاء كعكة وهدايا على حفل عيد ميلاد عام أقيم للرئيس الأوغندي، لتركيز الانتباه على عمره المثير المتنازع عليه. وتقول الجماعة إن الرئيس يوويري موسيفيني عمره 73 عاماً وليس 67 كما هو مسجل رسمياً. وهذا من شأنه أن يجعل موسيفيني غير مؤهل لخوض الانتخابات مرة أخرى.
وطبقاً للقانون الأوغندي ينبغي على المرشح أن يكون أقل من 75 عاماً. ومن المقرر أن تجرى الانتخابات الرئاسية المقبلة في 2016. وقال فنسنت سكايت، المتحدث باسم الشرطة، “اعتقلوا لأن نواياهم كانت غير واضحة.. كما أن هذا المكان غير مخصص للأحداث السياسية”.

اقرأ أيضا