الاتحاد

أخيرة

جوقة من 22 ألف شاب في إستونيا

افتتحت جوقة مؤلفة من 22,239 شاباً أمس الأول مهرجاناً وطنياً للأغاني في إستونيا حيث تعتبر الموسيقى من ركائز الثقافة الوطنية. ومن بين أعضاء الجوقة، التي يبلغ متوسط الأعمار فيها 14 عاماً، 404 شباب من كندا والصين وفنلندا وليتونيا ولوكسمبورج والنرويج والسويد وسويسرا. وأجبر المشاركون الأجانب على تعلم العديد من الأغاني التقليدية باللغة الإستونية. وخلال الاحتلال السوفييتي الذي دام قرابة 50 عاماً وانتهى في عام 1991، أصبحت الموسيقى والأغاني أسلوباً للتعبير عن الفخر الوطني في إستونيا، كما في ليتونيا وليتوانيا المتجاورتين، ورمزاً للمعارضة السلبية ضد النظام في موسكو.

اقرأ أيضا