الاتحاد

عربي ودولي

إيران ترحب بالتفاوض مع مجموعة «5+1»

أعرب رئيس مجلس الشوري الإيراني علي لاريجاني أمس عن ترحيب بلاده بإجراء مفاوضات مع مجموعة “5+1”. فيما هدد رئيس اللجنة الدفاعية في مجلس الشورى الإيراني غلام رضا كرمي بتدمير كل القواعد الأميركية في المنطقة بالصواريخ الإيرانية إذا تعرضت إيران لهجوم أميركي.
وقال لاريجاني في مؤتمر صحفي عقده أمس خلال زيارته للعاصمة الأذربيجانية باكو “لو كانت دول مجموعة (5+1) ترغب حقاً في إجراء مفاوضات مع إيران في إطار منطقي، فإن إيران ترحب بذلك”.
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن لاريجاني قوله “يجب أن تجري المفاوضات في إطار تحقيق الأهداف المنشودة، لكن الولايات المتحدة تنظر إلى المفاوضات كأداة ووسيلة، وطالما كانت هذه الرؤية هي السائدة فإن المفاوضات لا ينتظر منها آفاق جيدة” .
وأضاف أن التواجد العسكري الأميركي في المنطقة من شأنه إن يزيد الأمور تعقيداً. وتابع “منذ سنوات تقوم الدول العظمى بالبحث عن حل للقضية الفلسطينية ولكن جهودها لم تحقق حتى يومنا هذا أي نتيجة”. من جهة أخرى، قال رئيس اللجنة الدفاعية في البرلمان غلام رضا كرمي إن المناورات الحالية في إيران كشفت حجم القوة التي تتمتع بها البلاد حال اندلاع أية مواجهة. وأشار إلى أن “الصواريخ الإيرانية صنعت لمواجهة تواجد الأعداء في المنطقة، ولذلك فأن قواعدهم معلومة لدائرة الاستخبارات العسكرية، وصواريخنا ستدمر مواقع العدو”.
وحذر من أن “إيران ستحمل أميركا الكثير من الخسائر في أي اعتداء عليها فصواريخنا جاهزة للرد، وإلحاق خسائر كبيرة بالجنود الأميركيين”. ورد كرمي على تصريحات وزيرة الخارجية الأميركية التي وصفت المناورات الإيرانية بـ”الخادعة”، قائلاً “إن أميركا ومنذ انتصار الثورة تخشى الدخول في أي مواجهة ميدانية مع إيران، وبدلاً من الدخول بمواجهة عسكرية راحت تمارس الإرهاب ضدنا”.
ودعا المسؤول الإيراني شعوب المنطقة إلى عدم القلق من الصواريخ الإيرانية في حالة اندلاع أي مواجهة، محذراً دول المنطقة بأن “إيران ستضرب أي معسكر أو أي موقع يستخدم ضد إيران”، مؤكدا مجددا القدرة على ضرب إسرائيل من أي مكان في إيران.
في مقابل ذلك اتهمت الحكومة الأميركية إيران بنقل الأسلحة إلى حلفائها في العراق، للقيام بعمليات عسكرية ضد أميركا.

اقرأ أيضا

قرقاش: الدوحة تتهرب من التزاماتها بمحاولة شق الصف