الاتحاد

الرئيسية

التكريم سيكون سنوياً ويشمل الألعاب الأخرى والحكام

حمدان بن زايد يتوسط المكرمين بحضور سلطان بن حمدان وعبدالله بن محمد وعبد الرحمن العويس وياس وراشد بن حمدان

حمدان بن زايد يتوسط المكرمين بحضور سلطان بن حمدان وعبدالله بن محمد وعبد الرحمن العويس وياس وراشد بن حمدان

كرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء بقصر النخيل في أبوظبي ظهر أمس نجوم دورات الخليج السابقين لكرة القدم الذين شملتهم ''مبادرة الاتحاد الإنسانية '' التي اطلقتها صحيفة ''الاتحاد'' خلال منافسات ''خليجي ''19 والتي اقيمت بسلطنة عمان·
وبلغت قيمة المكرمة التي أمر بها سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء ثلاثة ملايين و 700 ألف درهم بواقع 370 ألف درهم لكل مكرم·
وأكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان أن دورة الخليج تستحق الاهتمام بها باعتبارها من أولي المسابقات التي ساهمت في تطوير كرة القدم بوجه خاص والرياضة بوجه عام في المنطقة وأن هذا التكريم لنجوم تلك الدورة من الإمارات أولا قبل أن يكون من حمدان بن زايد ولحسن الحظ أنه يتخطى فئة اللاعبين والمدربين ليشمل الإعلاميين الذين لهم دور كبير في انجاح تلك الدورة·
وقال سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان: ''نحرص خلال المرحلة المقبلة على أن يقام هذا الحفل كل عام ويشمل كل النجوم في كل الألعاب سواء كانت كرة قدم وكرة سلة وكرة يد وكرة طائرة وسيشمل الحكام أيضا''·
وأضاف سموه: ''هذا يأتي اعترافاً منا بدورهم الكبير في إثراء الحياة الرياضية بالمنطقة وأنا سعيد جدا بالتواجد في هذا المكان وبين الضيوف من النجوم السابقين والإعلاميين والمسؤولين عن كرة القدم الذين أنتهز الفرصة لأوجه لهم الشكر على الجهد الذي يبذلوه، واعبر أيضا عن سعادتي بحضور المسؤولين السابقين وهو الأمر الذي يعكس التواصل والعمل كأسرة واحدة وأطالب في الوقت نفسه المسؤولين الحاليين والمقبلين بأن يقدموا أفكاراً غير تقليدية وأكثر جرأة حتي يتحقق التطور المأمول''·
وأكد سمو الشيخ حمدان بن زايد أنه يقدر جهود جريدة ''الاتحاد'' في تلك المبادرة من خلال الكشف عن الحالات التي تستحق الرعاية، وهذا هو الدور المنتظر دائماً من الإعلام، مشيراً إلى أن كل من عمل في تلك المبادرة يستحق الشكر وانتهز هذه الفرصة لاشكر كل العاملين في جريدة ''الاتحاد'' فردا فردا على تلك المبادرة الرائعة، مؤكداً أن ''دور الإعلام لابد أن يستمر في مثل تلك المبادرات حتي يحقق الهدف الأسمي من الرسالة المنشودة''·
ومن ناحيته أكد معالي عبدالرحمن العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في الكلمة التي ألقاها بهذه المناسبة: ''نيابة عن كل الحاضرين اتقدم بالشكر لسمو الشيخ حمدان بن زايد فارس العطاء لمبادراته الإنسانية المتكررة والتي ليست بغريبه عليه، واثمن جهود الإعلام وبالتحديد شركة ''أبوظبي للإعلام'' وجريدة ''الاتحاد'' التي كانت لها إسهامها الواضح في تلك المبادرة والتي تبنت إحصاء الحالات الإنسانية وعرضها بشكل جميل''·
وقال: ''هذه المناسبة لابد أن تبعث برسالة للجميع مفادها أنه لكل مجتهد نصيب، وأن أجر المخلص لا يضيع وأن قيادة الدولة تهتم بالمتميزين وتشد على أيديهم حتي لو كانوا في ظروف صعبة، وأن صاحب العطاء لا ينسى ولم نفاجأ بإعلان سمو الشيخ حمدان بن زايد عن استمرارية تلك المناسبة في كل عام، لأنها جاءت من كريم إبن كرام وسوف تكون خدمة وإضافة نوعية، فشكراً لسمو الشيخ حمدان بن زايد وشكراً لشركة أبوظبي للإعلام وجريدة ''الاتحاد'' وشكراً لكل الحاضرين من وسائل الإعلام الذين سوف يستمرون على هذا النهج لإبراز مبادرات أخرى مماثلة''·
وتضمن برنامج الحفل كلمة لــ''الاتحاد'' القاها عصام سالم مدير تحرير ''الاتحاد الرياضي'' الذي قال: ''لم اشك لحظة عندما بدأت حلقات المبادرة تتوالى في النشر في الاستجابة السريعة لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، لأنها ليست غريبة علي سموه ويحسب لسمو الشيخ حمدان بن زايد أنه أعلن استمراريتها كل عام واتساع رقعتها وبالتالي فسوف تستفيد منها قاعدة عريضة من المحتاجين للدعم، وفي نفس الوقت ستدفع الجميع للعطاء بلا حدود مادامت الدولة توفر هذا الدعم الكبير لأبنائها''·
وقال: ''للإعلام دور مهم في رفع المعاناة عن المحتاجين وحاولنا أن نستغل مناسبة مثل بطولة ''خليجي ''19 لنبرز بعض الحالات الإنسانية التي تحتاج للمساعدة ونلقي الضوء على إسهاماتها لإنجاح تلك البطولة منذ نشأتها، ولحسن الحظ فإن ''الاتحاد'' فاز بلقب ''الملحق الذهبي'' في تغطية أحداث دورة ''خليجي ''19 ليثبت من جديد أنه يبحث عن التميز''·
وعدد عصام سالم مواقف سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان الإنسانية على كافة الأصعدة وفي كل المجالات، موضحاً أن الإمارات بلد الوفاء والعطاء، وأن سمو الشيخ حمدان يستحق لقب ''أمير العطاء والوفاء''، وأن هذه المواقف لن تنسي وستظل باقية في رصيده·
وقال المعلق السعودي محمد عبدالرحمن رمضان في كلمته نيابة عن المكرمين: ''نتقدم بالشكر والتقدير الى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان على رعايته لمبادرة ''الاتحاد'' الإنسانية لرعاية النجوم السابقين وهذا ليس غريباً على سموه الذي ظل يدعم بلاحدود في كافة المجالات ويسعى لدعم المحتاجين، ومبادرات سموه الإنسانية لاتنتهى''·
وأضاف: في الوقت الذي يتم فيه تكريم الأموات استثنى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان سنة جديدة بتكريم الاحياء الذين اختفوا عن الملاعب لظروف قاهرة حالت دون اكمال المشوار، كما انهم يعانون من ظروف صعبة واسثنائية وعلى ذلك مثلت مبادرة سموه الإنسانية نقلة جديدة للنجوم القدامى نفضت عنهم غبار السنين وأعادت لهم الأمل من جديد، وأكدت بأن الوفاء دائماً يقابل بالعطاء على ارض زايد الخير''·
وبعد ذلك قام محمد خلفان الرميثي رئيس اتحاد كرة القدم بتقديم درع الاتحاد لسمو الشيخ حمدان بن زايد، مشيداً بدور سموه في تكريم الرياضيين ودعمه للحركة الرياضية بالدولة وتبنيه للعديد من المبادرات الإنسانية في كافة المجالات·
وبعد ذلك قام سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء بتكريم نجوم الدورات السابقة وضمت القائمة جمعة غريب أول مدرب لمنتخبنا الوطني والذي قاد الإمارات في خليجي 2 وأسرة الفقيد الراحل جمال موسى لاعب منتخب الإمارات في دورة الخليج الثالثة، حيث صافحت زوجة الفقيد الراحل هيلين جمال موسى سمو الشيخ حمدان بن زايد·
وشمل التكريم أسرة غلام خميس أشهر لاعب في تاريخ السلطنة والذي لقب ب مارادونا السلطنة ، حيث صافح سموه هويدا ومحمد غلام خميس، وتم تكريم أسرة القطري خالد بلان الفائز بلقب احسن لاعب في دورة الخليج الأولى بالبحرين عام1970 حيث حضر الحفل نيابة عن الأسرة نجله علي خالد بلان·
وشمل التكريم محمد صالح بوشتيت حارس منتخب البحرين في دورة الخليج الثامنة المنامة 1986 والمعلق الرياضي السعودي الشهير محمد رمضان بالإضافة إلى عمو بابا الذي قاد منتخب العراق للفوز بثلاث دورات خليج الخامسة عام 1979 والسابعة 1984 والتاسعة 1988 وعلي كاظم المهاجم افضل مهاجم في تاريخ العراق والصحفي قاسم العبيدي الذي قام بتغطية أكثر من دورة خليج·

اقرأ أيضا

هوك يتوجه إلى الشرق الأوسط لبحث "العدوان الإيراني"