الاتحاد

عربي ودولي

«يوروبول»: أوروبا لا تزال مهددة بالإرهاب

أعلن قائد جهاز الشرطة الأوروبية «يوروبول» روب فينرايت أمس الأول أن أوروبا لا تزال مهددة من قبل جماعات إرهابية تستخدم بصورة متزايدة الإنترنت لمهاجمة القارة العجوز.
وأكد فينرايت خلال تدشين مقر جديد ليوروبول في لاهاي أن عدم تعرض أوروبا لاعتداءات منذ تلك التي جرت في مدريد في 2004 «191 قتيلاً» وفي لندن في 2005 «52 قتيلاً»، ونسبت إلى تنظيم القاعدة، لا يعني أنه ليست هناك هجمات في طور الإعداد. وقال المسؤول الأوروبي للصحفيين في ختام مؤتمر استمر ثلاثة أيام وشارك فيه 40 قائد شرطة من الدول الأعضاء وحوالي 300 عنصر أمني «نحن نعلم أن هذه الجماعات تبقى نشطة. نعلم أنها تواصل مشاريعها لإعداد هجمات ضخمة في أوروبا».
وأضاف «الخطر لا يزال قائماً، ومن المهم للغاية أن نبقى يقظين. واجبنا هو الإبقاء على حالة التأهب هذه بصفتنا مسؤولين عن الأمن». وأوضح فينرايت أن يوروبول قلق خصوصا من العلاقات المتزايدة التي تم رصدها بين مجموعات إرهابية والجريمة المنظمة، لا سيما في أفريقيا، كما أنه قلق من الجريمة عبر الإنترنت.

اقرأ أيضا

الهند وباكستان تتبادلان إطلاق النار بعد جلسة مجلس الأمن بشأن كشمير