الاتحاد

عربي ودولي

255 ألف قتيل و3700 مليار دولار كلفة الحروب الأميركية

أظهرت دراسة نشرتها جامعة براون الأميركية هذا الأسبوع أن الحروب التي خاضتها الولايات المتحدة اثر هجمات 11 سبتمبر 2001 أسفرت عن ما لا يقل عن 225 ألف قتيل وبلغت كلفتها المادية 3700 مليار دولار على الأقل. وفي هذه الدراسة خاض الباحثون في الجامعة، بإشراف البروفيسوران بيتا كراوفورد وكاثرين لوتز، في أرقام حربي أفغانستان والعراق إضافة إلى حملة مكافحة الإرهاب التي تشنها الولايات المتحدة في باكستان ولا سيما بواسطة الطائرات دون طيار.
وجاء في الدراسة أن “حصيلة الضحايا المباشرين لهذه الحروب تقدر في هذه المرحلة، بمنتهى الحذر، بـ 255 ألف قتيل وحوالى 365 ألف جريح”. ومن أصل هؤلاء القتلى هناك 31741 جنديا بينهم حوالي ستة آلاف جندي أميركي و1200 جندي من القوات الحليفة للولايات المتحدة و9900 جندي عراقي و8800 جندي أفغاني و3500 جندي باكستاني و2300 موظف في شركات أمنية خاصة.
ولكن الفاتورة الأكبر دفعها المدنيون، فالأرواح المدنية التي أزهقت في هذه الحرب بلغت 172 ألف قتيل موزعة على الشكل الآتي 125 ألف قتيل عراقي و35 ألف قتيل باكستاني و12 ألف قتيل أفغاني. بالمقابل فان عدد المتمردين الذين قتلوا في هذه الحرب يتراوح بحسب تقديرات الباحثين بين 20 ألفا و51 ألفا. فيما قتل 168 صحفيا و266 عامل إغاثة إنسانية في هذه البلدان الثلاثة منذ إعلان واشنطن “الحرب على الإرهاب”.

اقرأ أيضا

سوريا تتصدى لـ "أهداف معادية" في دمشق