الاتحاد

الإمارات

بلدية أبوظبي تتلف 5 أطنان من المواد الاستهلاكية المقلدة

قامت بلدية مدينة أبوظبي امس بإتلاف أكثر من خمسة أطنان من المواد الاستهلاكية المقلدة وغير المطابقة للمواصفات والمعايير الصحية المعمول بها في الدولة.
تأتي هذه الخطوة استمرارا لحملتها من أجل مكافحة ظاهرة الغش التجاري ومزاولة الأنشطة غير المرخصة ومحاصرة الباعة الجائلين غير المرخصين رسميا وحماية السوق المحلية من عمليات الغش التجاري. وقال خليفة محمد الرميثي مدير إدارة الصحة العامة في بلدية مدينة أبوظبي أن إجراءات التخلص من المواد تمت بالتنسيق مع مركز أبوظبي لإدارة النفايات بمدفنة النفايات بطريقة سليمة وآمنة.
وأشار الى أن البلدية تواصل حملاتها التفتيشية على الأسواق والمتاجر ومراكز التجميل والصالونات الرجالية والنسائية بغرض ضبط السوق من مثل هذه المنتجات الضارة وبهدف تحقيق الاشتراطات الصحية والتأكد من أن كافة مستحضرات التجميل مطابقة للمواصفات وذلك حفاظا على الصحة العامة للجمهور والاقتصاد.
وأكد أن طواقم التفتيش تضطر لمضاعفة ساعات العمل أحيانا لمتابعة هذه السلبيات ومحاصرتها داعيا الجمهور الي الإبلاغ الفوري عن أي منتجات منتهية الصلاحية أو مغشوشة في محال بيع مستحضرات التجميل أو مراكز التجميل والاتصال على / 80022220/ .
وأضاف أن بلدية مدينة أبوظبي حققت إنجازات كبيرة في مجال محاربة ظاهرة الممارسات غير قانونية لبعض المحال التجارية في أبوظبي. وشملت المواد الاستهلاكية التي تم إتلافها المكملات الصحية ومستحضرات ومواد التجميل ومواد العناية الشخصية والمحفزات الجنسية ومواد التنظيف والتعقيم والأعشاب غير الطبية. على الصعيد ذاته تقوم إدارة الصحة العامة ببلدية مدينة أبوظبي بحملات تفتيش على الصالونات ومراكز التجميل الرجالية والنسائية ومحلات بيع مواد التجميل انطلاقا من حرصها الدائم وسعيها بالمحافظة على سلامة وصحة الجمهور.
كما تمت خلال الحملة مصادرة مواد تجميل مختلفة بكمية تبلغ أكثر من خمسة أطنان منتهية الصلاحية وخلطات تجميل مجهولة المصدر ولا تحمل المكونات الأساسية للبطاقة التعريفية وتواريخ الصلاحية من محلات مختلفة داخل جزيرة أبوظبي وخارجها.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: مبادرة وطنية لترسيخ التسامح وتكريسه في برامج الحكومة