الاتحاد

الإمارات

تدريب 130 طالباً وطالبة في «صحة» بدبي

يشارك 130 طالباً وطالبة من المرحلتين الثانوية والجامعية، في البرنامج الصيفي الذي تنظمه هيئة الصحة في دبي، وانطلقت فعالياته الخميس الماضي.
وألقى خالد أحمد الشيخ مبارك نائب مدير عام هيئة الصحة بدبي كلمة خلال حفل افتتاح البرنامج رحب خلالها بالطلبة الملتحقين بالبرنامج الصيفي الذي سيستمر حتى التاسع والعشرين من يوليو الجاري، مشيراً إلى الاهتمام الذي توليه الهيئة للبرنامج الذي ينبثق من سياستها الرامية للاهتمام بالكوادر الوطنية، وتنمية الاتجاهات الإيجابية للطلبة، وصقل مواهبهم وتعزيز قدراتهم، وزيادة معارفهم وتجاربهم الحياتية، وتعزيز خبراتهم التي ستساعدهم على ممارسة الحياة العملية، والتعرف على بيئة العمل بطريقة واقعية.
ودعا الشيخ الطلبة إلى استغلال هذه الفرصة وتكريس الوقت والجهد للاستفادة القصوى من هذا البرنامج واكتشاف قدراتهم وإمكاناتهم الكامنة والعمل على توظيفها بالشكل الأمثل لخدمة طموحاتهم العملية والعلمية.
ولفت إلى الدور الذي ستقوم به الهيئة لتسهيل استفادة الطلبة من البرنامج من خلال متابعتهم وتوزيعهم في مختلف قطاعات الهيئة بناء على الاحتياجات الفعلية لهذه الإدارات والأقسام وبناء على المؤهلات العلمية للطلبة ورغبتهم وتخصصاتهم. وأعرب عدد من الطلبة الملتحقين بالبرنامج عن سعادتهم بتواجدهم في هيئة الصحة بدبي التي تمثل بالنسبة لهم المكان الأنسب لممارسة الحياة العملية.
واعتبرت الطالبة آلاء كلداري من كلية الطب بجامعة الإمارات، أن هيئة الصحة بدبي، المكان الأفضل لها للتدريب الصيفي، خاصة أنها تدرس الطب، وتحتاج للتعرف على الواقع العملي في مجال تخصصها، لافتة إلى التطور الذي يشهده القطاع الطبي في دبي. وقالت الطالية علياء المدفع التي تدرس الطب بجامعة الإمارات، إنها تلتحق بالتدريب الصيفي في هيئة الصحة بدبي للمرة الأولى بعد أن سمعت عن البرنامج التدريبي من خلال مكتب شؤون الطلبة في الجامعة، مشيرة إلى رغبتها في التدريب بمركز الإصابات والحوادث بمستشفى راشد، لما يتمتع به من سمعة متميزة في المجال العلاجي والتدريبي. وأشادت الطالبة بشرى كمال بور من كلية الطب بجامعة الإمارات بالمستوى التدريبي الذي تقدمه هيئة الصحة للطلبة من خلال شمولية البرنامج التدريبي وتنوعه وتحقيقه لكافة رغبات الطلبة وميولهم وتوجهاتهم. وقال الطالب علي مال الله أحمد الذي يدرس إدارة الإعمال بكلية التقنية، إنه ملتزم ببرنامج التدريب الصيفي بهيئة الصحة بدبي منذ خمس سنوات نظرا للفائدة الكبيرة التي حققها من خلال البرنامج، والتي أثرت مواهبته وعززت قدراته ومهاراته العملية.
وتوقع الطالب عبد الله جاسم محمد علي من مدرسة عمر بن الخطاب النموذجية، أن يلبي البرنامج طموحاته ويعمل على إكسابه العديد من المعلومات والمهارات والقدرات التي يتطلع إليها. وقال الطالب عمر ميرزا الطاهر الذي يدرس القانون، إنه يلتحق بالبرنامج للمرة الأولى بعد أن سمع عنه من ذويه، مشيراً إلى حرصه على الالتزام بفعاليات البرنامج والاستفادة القصوى منه لكسر الفجوة بين الجانبين النظري والتطبيقي والتهيئة لدخول المجال العملي بعد التخرج.

اقرأ أيضا

ديوان حاكم الشارقة ينعى الشيخ سلطان بن عبدالله بن سلطان القاسمي