الاتحاد

الإمارات

«أحداث المفرق» ينظم اليوم مهرجان «ما بين السطور»

ينظم مركز رعاية أحداث المفرق، التابع لشرطة أبوظبي اليوم في نادي ضباط الشرطة مهرجاناً جماهيرياً مخصصاً لأولياء الأمور “السيدات”، بعنوان “ما بين السطور”، يتناول القضايا الاجتماعية والأسرية بشكل تربوي هادف.
وقال العميد أحمد محمد بن نخيرة مدير إدارة حقوق الإنسان في وزارة الداخلية رئيس اللجنة الإشرافية على مركز رعاية أحداث المفرق، إن المهرجان الذي يعدّ المبادرة الأولى من نوعها للمركز يتناول قضايا اجتماعية هادفة وقصصاً تحكي واقعاً اجتماعياً، إلى جانب شرح الأضرار التي تنتج عن التفكك الأسري والفراغ العاطفي من النواحي الدينية والأخلاقية والعادات والتقاليد.
وأضاف أنه سيتم عرض مسرحية تربوية تثقيفية هادفة اجتماعياً، قام بتنظيمها وإعدادها ووضع “سيناريو” فقراتها مشروع “همم النسائي”، بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية وجمعية أصدقاء البيئة وجهات مجتمعية أخرى واختصاصيين تربويين، تستهدف تحديداً أولياء أمور الأحداث وآثار العلاقة السلبية بين الأبناء و”العاملات المنزلية” وغيرها من المواضيع المجتمعية.
وتابع العميد نخيرة أن المسرحية تتضمن في بعض مشاهدها لقاء تلفازياً مع شاب يتحدّث عن تقاليد الغرب، تولّدت لديه المفاهيم الحياتية بشكل خاطئ لانجراره وراء تلك الحياة الغربية، ما أثّر في عاداته وتقاليده المحلية، وتتضمن مشاهد أخرى عن نظرة الفتاة لمفهوم العمل بشكل خاطئ أيضاً وليس في كم الإنتاج والعطاء في العمل.
وقال إن المهرجان يتناول أيضاً قضية تتحدث عن علاقة الوالدين بأبنائهما وأسباب التفكك الأسري وترك الأبناء الناشئة مع” العاملات المنزلية” مما يؤثر على لغتهم وعاداتهم وتقاليدهم الشعبية، وغيرها من الأمور الحياتية الاجتماعية، فضلاً عن شرح الأساليب الخاطئة في التعامل مع الأبناء، وجعل الحواجز النفسية عائقاً، ويجيب عن هذه القضايا بعض الاختصاصيين في هذا المجال. وذكر رئيس اللجنة الإشرافية على مركز رعاية أحداث المفرق أن المهرجان يناقش كفاح فئة ذوي الإعاقة وما قدمته الدولة لهم من رعاية واهتمام كامل في دمجهم مع المجتمع وغيرها من المواضع المجتمعية الهادفة.

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يستقبل سفير سنغافورة