الاتحاد

ثقافة

"الفجيرة الثقافي" يناقش واقع السينما الإماراتية

جانب من الجلسة (من المصدر)

جانب من الجلسة (من المصدر)

الفجيرة (الاتحاد)

نظّم مقهى الفجيرة الثقافي التابع لجمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، جلسة حوارية بعنوان: «مستقبل السينما الإماراتية»، وذلك على خشبة مسرح غرفة تجارة وصناعة الفجيرة.
وشارك في الجلسة، المخرج الإماراتي وليد الشحي، الممثل الإماراتي ناصر الظنحاني، والمخرجة الإماراتية منى الحمادي، وأدارتها سلمى الحفيتي مديرة مقهى الفجيرة الثقافي، وذلك بحضور معالي الدكتور محمد سعيد الكندي وزير البيئة والمياه الأسبق، ومحمد علي الملا نائب رئيس جمعية الفجيرة الخيرية، وخالد الظنحاني رئيس جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، وآمنة الظنحاني المدير التنفيذي للجمعية، وعدد من المهتمين بهذا الشأن.
وناقشت الندوة عدداً من المحاور، تمحورت حول واقع السينما الإماراتية وطموحاتها المستقبلية، مثل، أهمية السينما كأداة فنية ولغوية قادرة على طرح ومناقشة القضايا المجتمعية، من ثم المساهمة في تسليط الضوء عليها وحلّها، بالإضافة إلى التطرّق إلى التجارب السينمائية للمتحدثين، ومناقشة الإشكاليات والتحديات التي تواجه مشروعات الشباب السينمائيين في الإمارات، والخروج بتوصيات تسهم في صناعة مستقبل باهر للسينما الإماراتية.
وتم خلال الأمسية، عرض فيلم «ضوء خافت» للمخرجين وليد الشحي ومنى الحمادي، الفيلم الذي يؤكد أن الحلم قادر على تغيير الحياة، وأن قوة العزيمة والإرادة قد تتمكن من أن تغير واقعاً للأفضل، كما تم أيضاً عرض فيلم، «عاهدتك يا وطن» للمخرجة منى الحمادي.

اقرأ أيضا

كريستوف بيترز يشرب الشاي مع المتصوفة