الاتحاد

الإمارات

استمرار تأثير الأجواء المغبرة على الدولة في اليومين المقبلين

بنايات في رأس الخيمة وسط الغبار

بنايات في رأس الخيمة وسط الغبار

استمر أمس تأثير الأجواء المغبرة على مختلف مناطق الدولة، والذي أدى إلى انخفاض الرؤية الأفقية بفعل الغبار والأتربة المحملة على العديد من المناطق، وكانت أدناها في المنهاد بواقع 300 متر.
وجدد المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل تحذيراته للجمهور بعدم ارتياد البحر نظراً لاضطرابه، مطالباً السائقين بأخذ الحيطة والحذر على الطرقات بسبب سوء الرؤية الأفقية بفعل الغبار والأتربة المحملة، وعدم تعرض من يعانون من الأزمات الصدرية لهذه الأجواء الخارجية.
وتوقع المركز أن تستمر اليوم وغداً الأجواء المغبرة، لافتاً إلى أن الطقس اليوم سيكون مغبراً وغائماً جزئياً على بعض المناطق، والرياح معتدلة إلى نشطة السرعة، خاصة فوق البحر والمناطق المكشوفة، وتكون محملة ومثيرة للغبار وبعض الأتربة، خصوصاً على المناطق الداخلية والغربية، حيث تؤدي إلى تدني مدى الرؤية الأفقية.
ويستمر البحر اليوم مضطرب الموج بالعمق، فيما تزداد الرطوبة النسبية على بعض المناطق الساحلية في ساعات الليل والصباح الباكر.
أما غداً الاثنين، فتوقع المركز أن يكون الطقس مغبراً وغائماً جزئياً على بعض المناطق، والرياح معتدلة إلى نشطة السرعة، خاصة فوق البحر والمناطق المكشوفة، وتكون محملة ومثيرة للغبار وبعض الأتربة، خصوصاً على المناطق الداخلية والغربية، وتؤدي إلى تدني مدى الرؤية الأفقية، فيما يكون البحر مضطرب الموج بالعمق. وتزداد الرطوبة النسبية على بعض المناطق الساحلية في ساعات الليل والصباح الباكر.
ونظرا للحالة الجوية التي كانت سائدة يوم أمس، فقد انخفضت الرؤية في دلما إلى 800 متر، والبطين وأبوظبي إلى ألف و400 متر، وفي دبي والعين والفجيرة ورأس الخيمة والشارقة فقد انخفضت الرؤية إلى ألفي متر.
وكانت الرياح أمس معتدلة إلى نشطة السرعة، خاصة فوق البحر والمناطق المكشوفة، محملة ومثيرة للغبار وبعض الأتربة، خصوصاً على المناطق الداخلية والغربية، حيث أدت إلى تدني مدى الرؤية الأفقية.
وبلغت درجات الحرارة العظمى أمس في المناطق الداخلية 46 درجة مئوية، والصغرى تراوحت بين 25 و32 درجة، فيما كانت العظمى في المناطق الساحلية 40 درجة مئوية، والصغرى تراوحت بين 27 و32 درجة، وفي المناطق الجبلية بلغت العظمى 35 درجة مئوية، والصغرى تراوحت بين 24 و28 درجة مئوية.
وبلغت درجات الرطوبة العظمى في المناطق الساحلية 90 درجة مئوية، وفي المناطق الداخلية بلغت 80 درجة مئوية، وفي المناطق الجبلية بلغت 50 درجة مئوية.
وكان المركز أوضح أن الحالة الجوية التي أثرت على الدولة هي نتيجة لتأثر منطقة العراق وما حولها بامتداد منخفض جوي شرقي تزامن معه امتداد مرتفع جوي من جهة البحر المتوسط، أدى ذلك إلى تولد قوة انحدار في الضغط الجوي، عملت على تسارع الرياح الشمالية الغربية السطحية في وسط وجنوب العراق.
وبفعل استمرار هذه الرياح الشمالية الغربية بالحركة في تلك المستويات باتجاه الجنوب من العراق، مروراً فوق المناطق الشرقية من السعودية المحاذية للخليج العربي، عملت هذه الأتربة السطحية والعالقة بالغلاف الجوي على تدهور الرؤية الأفقية فوق مناطق مرورها مثل الكويت والدمام والظهران، وكذلك على البحرين والدوحة، ثم استمرت هذه الكتلة الترابية في حركتها نحو الدولة، لتصل ليل أول من أمس المتأخر المناطق الغربية والجزر، ثم امتدت لتتسع فوق مدينة أبوظبي وما حولها، كذلك نحو دبي والشارقة وعلى المناطق المتفرقة من الداخل.
وعملت هذه الحالة الجوية على حجب الأشعة الشمسية والتي بدورها قللت كمية الإشعاع الشمسي الواصل للأرض خلال النهار، حيث لوحظ ذلك الانخفاض في درجات الحرارة العظمى لتنخفض ما بين 2-3 درجات على السواحل وما بين 3-4 درجات مئوية على المناطق الداخلية، وفي المقابل فإن كتلة التراب العالقة هذه تعمل على إعاقة التبريد الليلي، حيث من المتوقع أن ترتفع نسبياً درجات الحرارة الصغرى.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: الإمارات منصة الخبرات العالمية لخير البشرية