الاتحاد

الرياضي

مليون مشترك جديد على «فيس بوك ميسي»

فالديفيا

فالديفيا

في خطوة تؤشر إلى حالة التصالح التي يعيشها النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مع جماهير منتخب التانجو، والتي كانت تعتقد في السابق أنه كتالوني برشلوني أكثر منه لاعب أرجنتيني، تدفق ما لا يقل عن مليون مشترك ومعجب بصفحة النجم المتوج بلقب أفضل لاعب في العالم خلال الموسمين الأخيرين على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي الشهير “فيس بوك”، وجاء تدفق هذا العدد الهائل خلال الأسبوع الذي سبق كوبا أميركا مباشرة لتشجيع ميسي في البطولة، كما أن غالبيتهم من جماهير منتخب الأرجنتين، ومن عشاق الكرة اللاتينية.
ووفقاً لما أكده موقع famecount.com المتخصص في الرصد الإحصائي لمواقع التواصل الاجتماعي، فإن العدد الإجمالي للمشتركين والمعجبين بصفحة ميسي على فيس بوك وصل إلى 18 مليوناً، وهو في تزايد مستمر، كما سبق وصف صفحة الساحر ليو بأنها الأكثر نمواً على الإنترنت، والأكثر جذباً للجماهير والمشتركين في أقل فترة زمنية ممكنة، ويكفي أن ميسي لم يكن من هواة تدشين صفحة على الفيس بوك، إلا أنه استجاب لضغوط الجماهير، وقام بإنشاء تلك الصفحة قبل عدة أسابيع لتشهد تدفقاً جماهيرياً غير مسبوق في تاريخ صفحات الفيس بوك، وقبل افتتاح كوبا أميركا التي انطلقت فجر السبت، شهدت صفحة ميسي نهاية الشهر الماضي تدفق 15 ألف تعليق يومياً، وكانت غالبية التعلقيات تتمنى التوفيق للاعب، وتطالبه بمنح منتخب التانجو المجد الذي منحه للبارسا، في إشارة إلى رغبة الجماهير في التتويج باللقب القاري الكبير.
وعلى الرغم من شعبيته الجارفة، إلا إن حداثة عهد صفحة ميسي على موقع التواصل الاجتماعي، جعلت النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو يستمر في صدارة النجوم الأكثر جذباً للجماهير على الفيس بوك، حيث وصل عدد عشاق ساحر البارسا إلى 18 مليوناً، فيما نجح النجم البرتغالي ولاعب الريال في جذب ما للا يقل عن 30 مليون معجباً على صفحته حتى الآن.
وبعيداً عن ميسي، وفي أجواء كوبا أميركا أيضاً، تراجع النجم التشيلي خورخي فالديفيا لاعب العين السابق وبالميراس الحالي والملقب بالساحر عن مكانته، حيث كان الأكثر شعبية مقارنة مع أي لاعب آخر في منتخب بلاده، فقد تمكن أليسكيس سانشيز الذي تطلبه الأندية الأوروبية الكبيرة من احتلال المركز الأول من حيث عدد المعجبين به على الفيس بوك بـ 600 ألفاً، فيما استقر عدد أنصار فالدي عند 150 ألفاً.

اقرأ أيضا

«سلام الخالدية» يُحلق بكأس زايد في بولندا