سيدني - وكالات الأنباء: أعلنت استراليا استعدادها لاقامة قواعد اميركية على اراضيها، فيما أدانت إحدى محاكمها أمس مهندسا معماريا استراليا بالضلوع في التخطيط لشن هجوم ''إرهابي'' في سيدني· وأعلن رئيس الوزراء الاسترالي جون هاورد أمس استعداده لاستقبال قواعد اميركية في بلاده· وقال هاورد للصحافيين ''ارحب كليا بفكرة اقامة قواعد اميركية وبنى تحتية للعمليات او التدريب''· وقال رئيس الوزراء ''اعلنا قبل بعض الوقت اننا سنزيد القدرة بالنسبة للاميركيين على اجراء مناورات في مجالي العمليات والتدريب في شمال استراليا''· واضاف ''سواء كنتم تطلقون على هذا اسم قواعد او لا، فهذا شأنكم''·ونقلت فايننشل ريفيو عن مصادر في وزارة الدفاع قولها انه من المقرر اقامة قاعدة جديدة في برادشو في المقاطعة الشمالية وتجهيزها بمدرج قادر على استقبال طائرة نقل عملاقة من طراز سي-17 على ان تكون القاعدة قادرة على ايواء 750 عسكريا، ما يقارب عديد فوج اميركي يقوم بمهمة في الخارج· وبذلك يكون في تصرف واشنطن قاعدة متقدمة مهمة لحشد وتبديل قواتها وتجهيزاتها في اطار عمليات الانتشار التي تقوم بها في المنطقة· كذلك ذكرت الصحيفة ان القوات الاميركية والاسترالية ستستخدم قاعدة في يامبي ساوند على ساحل جنوب غرب استراليا كموقع تدريب على تقنيات الانزال البرمائي· على صعيد آخرأدانت محكمة أسترالية أمس مهندسا معماريا استراليا بالضلوع في التخطيط لشن هجوم ''إرهابي'' في سيدني وهو ما يجعله يواجه حكما بالسجن مدى بالحياة· وضبط مع المهندس المدان ويدعى فهيم خالد لودهي ''36 عاما'' المولود في باكستان، خرائط لشبكة كهرباء وصور التقطت من الجو لقواعد عسكرية وإرشادات حول كيفية صناعة المتفجرات· واستخدم لودهي اسما وعنوانا مزيفين للاستفسار عن مواد كيماوية يمكن استخدامها في إنتاج متفجرات يدوية الصنع· وقبل فترة قصيرة من القبض عليه في عام 2003 صور لودهي وهو يضع مظروفا في سلة للمهملات· وكان المظروف يحتوي على 38 صورة التقطت من الجو لقواعد عسكرية حصل عليها من الانترنت· ويعد لودهي أول من يدان بتهمة التخطيط لشن هجوم ''إرهابي'' · ومن المقرر أن يجري النطق بالحكم في وقت لاحق من الشهر الجاري· وخلال جلسات محاكمته التي عقدت على مدار سبعة أسابيع أنكر المهندس المعماري الاسترالي ضلوعه في التخطيط لهجوم إرهابي أو اعتناقه لفكرة ''الجهاد المسلح''·