لندن (وام)

أكد منصور المنصوري مدير عام المجلس الوطني للإعلام أهمية التجربة الإماراتية الفريدة في تمكين الشباب بدعم القيادة الرشيدة التي تحرص على تفعيل طاقات الشباب الإماراتي والانطلاق بهم إلى مجالات أوسع في عالم متقدم، حيث قدمت الدولة أنموذجاً يقوم على الاستفادة من التطورات التكنولوجية الحديثة مع الحفاظ على تاريخ وتراث الدولة والثوابت الوطنية.
جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها في «قمة عالم شاب واحد 2019» التي احتضنتها العاصمة البريطانية لندن بمشاركة وفود شبابية وممثلين عن 190 دولة ناقشوا خلالها العديد من القضايا بمختلف المجالات.
وقدم مدير عام المجلس الوطني للإعلام بحضور منصور عبدالله خلفان بالهول سفير الدولة لدى المملكة المتحدة وأعضاء السفارة كلمة بعنوان «العصر الجديد للحوار» استعرض خلالها ملامح تطورات الثورة التكنولوجية ودورها في تغير أساليب التواصل في ظل تغير نمط الاتصال الذي لم يعد يقوم على أحادية المرسل بل مكنت التكنولوجيا الحديثة مختلف شرائح المجتمع من التفاعل المباشر مع المعلومات وإنشاء المحتوى بكل سهولة وخلال وقت قصير جداً .
وأشار إلى أن نجاح التواصل يقوم على ركائز رئيسة تتمثل في تحديد الرسالة المراد إيصالها واستخدام المنصات المناسبة وإنشاء المحتوى القوي والاستفادة من شبكة العلاقات الإعلامية، مشيراً إلى أن الوسائل الجديدة للتواصل غيرت أساليب الحوار بين البشر، حيث طغت التكنولوجيا على الجانب الإنساني والحوار المباشر بشكل كبير.
وكانت قمة «عالم شاب واحد» اختارت المنصوري مستشاراً للقمة إلى جانب قادة ورؤساء دول والعديد من القادة في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية.
وضم وفد الدولة الذي اختتم مشاركته في القمة ممثلين عن جامعة الإمارات وجامعة زايد والمكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي والمنطقة الإعلامية الحرة بأبوظبي «توفور54» ووزارة التغير المناخي والبيئة والمجلس العالمي لشباب الإمارات في المملكة المتحدة إضافةً إلى المجلس الوطني للإعلام.