جنيف (رويترز) قال مصدر بالاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، إن جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد، عدل عن رأيه ثانية بشأن خططه المستقبلية المتعلقة بكأس العالم، وأوصى الآن بزيادة عدد الفرق المشاركة في البطولة إلى 48 فريقاً مقسمة إلى 16 مجموعة تضم كل منها 3 منتخبات. وأضاف المصدر أن هذا أحد 4 مقترحات تم إرسالها إلى أعضاء مجلس الفيفا الذي سيقرر في يناير المقبل بشأن صيغة البطولة في 2026 وعدد الفرق المشاركة. وفي أكتوبر الماضي اقترح إنفانتينو مشاركة 48 منتخباً في كأس العالم، ولكن من خلال جولة تمهيدية ينافس فيها 32 فريقاً. وبحسب هذا المقترح، فإن 16 فائزاً من هذه الجولة التمهيدية سيتأهلون إلى دور المجموعات، إلى جانب 16 فريقاً أعفوا من خوض الدور التمهيدي. وقال المتحدث: إن هذا المقترح لا يزال مطروحاً، لكنه لم يعد خيار إنفانتينو المفضل. وعندما انتخب إنفانتينو رئيساً للفيفا في فبراير الماضي تعهد بزيادة عدد الفرق المشاركة في البطولة من 32 منتخباً في الوقت الحالي إلى 40. والمقترحان الآخران هما الإبقاء على الصيغة الحالية للبطولة بمشاركة 32 فريقاً أو السماح بمشاركة 40 فريقاً تقسم إما على 8 مجموعات أو 10. ويسمح مقترح إنفانتينو الأخير للفرق المشاركة بخوض مباراتين على الأقل قبل خروج الفرق المهزومة. وقوبل الاقتراح الأول بإقامة دور تمهيدي انتقادات، لأنه كان يعني أن 16 فريقاً ستستعد على مدار أشهر، وتسافر إلى البلد المضيف لتخوض مباراة واحدة قبل أن تودع البطولة. وقال إنفانتينو، إن زيادة عدد الفرق المشاركة في البطولة من شأنه جذب مزيد من المشجعين ونمو هذه الرياضة على مستوى العالم. وقال المنتقدون - ومن بينهم يواكيم لوف مدرب ألمانيا - إن ذلك سيؤثر سلباً على مستوى المنافسة.