الاتحاد

الرياضي

ريجيكامب: «العنابي» يملك 15 لاعباً يصنعون الفارق

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

يتواصل غياب محمد عبد الباسط لاعب الوحدة للمباراة الثانية على التوالي، بسبب الإصابة، حيث لن يكون اللاعب قادراً على المشاركة في لقاء فريقه أمام الظفرة على ملعب الأخير غداً، في الجولة 14 من دوري الخليج العربي، والتي يحتضنها استاد حمدان بن زايد بالظفرة.
ويختتم الوحدة تحضيراته اليوم قبل التوجه إلى الظفرة للمبيت بها، استعداداً للمباراة، حيث يسعى أصحاب السعادة لمواصلة سلسلة الانتصارات الأخير للبقاء في دائرة المنافسة. وأكد الروماني لورنيت ريجيكامب مدرب الفريق أنه يملك 15 لاعباً قادرين على صناعة الفارق، في إشارة إلى المجموعة التي يعتمد عليها، لكنه كشف عن قلقه وخوفه من لقاء الغد الذي وصفه بالصعب جداً، مبيناً أن موقع الظفرة في قاع جدول الترتيب، لا يعني بأي حال من الأحوال أن مهمة الوحدة ستكون سهلة.
وقال المدرب الروماني: أتمنى أن نقدم مباراة كبيرة، تحدثت مع اللاعبين عن أهمية الفوز، وحذرت بشدة من الاستهانة بفريق الظفرة الذي نتوقع منه رد فعل كبيراً، وأن يبحث بقوة عن تحقيق انتصار يهمه كثيراً، خاصة أن المباراة علي ملعبه، وأتمنى أن نحتفل بالفوز في نهاية المباراة، التي ندخلها بعد سلسلة من الانتصارات، ما يفرض علينا أن نقدم مباراة كبيرة.
وأضاف: سأعلن التشكيلة الأساسية في اللحظات الأخيرة بعد الحديث مع اللاعبين، والوقوف على جاهزية كل منهم، خاصة أن المباراة تتطلب الجدية التامة واحترام المنافس، متفائل وثقتي كبيرة في أن كل لاعب يدرك معنى الفوز وضرورة تحقيقه.
وأعتبر ريجيكامب أن ما يهمه ليس كيف يلعب المنافس، بل أن تكون اللياقة الذهنية لعناصر فريقه في قمتها، مشيرا إلى أن التكتل الدفاعي المتوقع أن يلعب به الظفرة لا يعتبر مشكلة بالنسبة له، لأن الأهم هو كيف يتمكن فريقه من ترجمة الفرص التي تلوح له، مبيناً أنه في اللقاء الأخير أمام النصر صنع فريقه عدداً كبيراً من الفرص، ونجح في التسجيل، وأضاع ركلة جزاء.

اقرأ أيضا

الأندية الإسبانية تطلق مسابقة دوري للأطفال "اللاجئين"