الاتحاد

الرياضي

12 ميدالية لـ «فرسان الإرادة» في اليوم الرابع لـ«الألعاب العالمية»

البعثة تحتفل بإنجازها في اليوم الرابع

البعثة تحتفل بإنجازها في اليوم الرابع

واصل فرسان الإرادة إنجازاتهم في الألعاب العالمية الصيفية والتي تستضيفها العاصمة اليونانية، أثينا، بمشاركة 175 دولة، وحصدوا 12 ميدالية ملونة «5 ذهبيات و3 فضيات و4 برونزيات» في اليوم الرابع للبطولة والذي كان نجمه الأول الرباع حميد المهيري والذي تفوق على نفسه محققا 4 ميداليات دفعة واحدة «ذهبيتين وفضيتين» في مسابقة رفع الأثقال بعد أن قال كلمته المسموعة في هذه التظاهرة العالمية، مؤكدا أن رياضة الإعاقة الذهنية على موعد مع بطل جديد في رفع الأثقال.
27 ميدالية
وجاءت ميداليات اليوم الرابع عن طريق وفاء الكندي في أعقاب فوزها ببرونزية الفروسية ومريم حسن ببرونزية ألعاب القوى 800 متر، وعبد الله التاجر بحصوله على ذهبية السباحة لـ 50 متراً وندى المزروعي بذهبية البولينج للفردي، ونادية المهيري التي حازت فضية البولينج للفردي، فيما حصلت حمدة الحوسني على ذهبية أم الألعاب في مسابقة 100 متر وسارت زميلتها زكية المازم على نفس الدرب، محققة برونزية فردي الريشة الطائرة لتكرر العنود سالم حمد المنصوري نفس المشهد في فردي الريشة الطائرة، حينما فازت بالبرونزية ليرفع منتخبنا للأولمبياد الخاص حصيلته إلى 27 ميدالية «9 ذهبيات و9 فضيات و9 برونزيات.
وأجمعت البعثة عقب الإنجاز التاريخي الذي حققه فرسان الإرادة في بلاد الإغريق على أن كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وكلمات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة سر إنجاز أبطال الإعاقة الذهنية حينما استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد أبناءه اللاعبين بعد إنجاز شنغهاي وأكد سموه لهم خلال الاستقبال أن لهذه الفئة قدرات وطاقات تفوق ما نتوقعه نحن الأسوياء بينما أكد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان حينما استقبل الأبطال العائدين من شنغهاي أن فرسان الإرادة شركاء في بناء المجتمع وخير سفراء لدولتهم في المحافل الدولية.
وأكد الأبطال أن كلمات سموهما كان لها مفعول السحر لدى لاعبي المنتخب بعد أن عاهد مجلس إدارة الأولمبياد الخاص نفسه على توفير كل عوامل النجاح لأبطالنا المشاركين في ألعاب اليونان من أجل ترك بصمة جديدة لرياضة الإعاقة الذهنية في الدولة.
فخر واعتزاز
من جانبه أعرب محمد محمد فاضل الهاملي رئيس مجلس إدارة الأولمبياد الخاص عن فخره واعتزازه بالإنجاز الذي حققه منتخب الأولمبياد الخاص ومواصلته لمسيرة النجاح بقوة، مشيرا إلى أن هذه الإنجازات التي تحققت ثمرة اهتمام قيادتنا الرشيدة والدعم المستمر من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
ووجه رئيس مجلس إدارة الأولمبياد الخاص الشكر إلى طيران الاتحاد على تكفله بنصف تذاكر منتخبنا الذي يشارك في الألعاب العالمية وتقديم سعر خاص للنصف الآخر.
وأشار الهاملي إلى أن الهدف من المشاركة في هذه الألعاب العالمية ليس المشاركة فقط في المسابقات الرياضية وإنما يتمثل في إيصال رسالة فرسان الإرادة إلى العالم، خاصة أنهم جزء من هذه الأسرة الكبيرة حيث نتطلع لأن تحقق مشاركتنا ما نصبو إليه جميعا.
وأضاف: نسعى أيضا لدمج فئة الإعاقة الذهنية في المجتمع العالمي من خلال وجود 75 لاعبا ولاعبة يتنافسون مع نخبة من أبطال العالم في 12 لعبة. وقال إن الاهتمام الذي يجده فرسان الإرادة يعزز من فرص نجاحاتهم خلال المشاركات المقبلة في إطار البرنامج الموضوع، مثمنا الجهد المبذول من الأندية الشريك الأصيل مع الأولمبياد الخاص الإماراتي لتهيئة اللاعبين حتى نجحوا في تحقيق المراد.
من ناحيته هنأ ماجد العصيمي المدير الوطني للأولمبياد الخاص رئيس البعثة اللاعبين وأجهزتهم الإدارية والفنية على الإنجاز الذي حققوه أمس الأول، والذي كان يوما للذهب الذي زين أعناق فرسان الإرادة بعد أن علت طموحاتهم في بلاد الإغريق وأبلوا بلاءً حسناً حيث أبوا إلا أن يكونوا في المركز الأول.
وقال إن سعادة البعثة لا توصف بهذه النجاحات التي حققها الأولمبياد الخاص في بلاد الإغريق والتي أكدت أن رياضة الإعاقة الذهنية بالدولة تسير على الطريق الصحيح وفق خطة مجلس إدارة الأولمبياد الخاص من أجل دفع جميع ألعاب الإعاقة الذهنية إلى الأمام والوصول بها إلى آفاق النجاح.
ووصف العصيمي الميداليات التي حققها أبطالنا بالتاريخية، مشيرا إلى أنهم قادرون على مواصلة المسيرة وتحطيم الأرقام القياسية.

المهيري سعيد بالرباعية

أثينا(الاتحاد)- أعرب بطلنا حميد المهيري عن سعادته الشديدة بتسجيل 4 ميداليات دفعة واحدة في رفع الأثقال في اليوم الرابع للبطولة، مشيرا إلى أن هذا الإنجاز يضاعف من مسؤوليته خلال المرحلة المقبلة لتعزيز هذه الميداليات بألقاب أخرى.
وأشاد بطلنا الذهبي بالدور الكبير الذي لعبه مجلس إدارة الأولمبياد الخاص والأجهزة الإدارية والفنية للبعثة في توفير سبل النجاح للمنتخب حتى يقدم اللاعبون كل ما لديهم في ألعاب اليونان. من ناحيته، قال طارق عباس مدرب رفع الأثقال إن المهيري ينتظره مستقبل باهر في عالم رفع الأثقال في أعقاب النجاح الذي حققه رغم مشاركته الأولى في مثل هذه البطولات العالمية ولكن اللاعب كان على الموعد مقدما نفسه وسط العمالقة بعد أن ظهر بمستوى جيد كان حديث الذين تابعوا اليوم الرابع لرفع الأثقال.
واختتم طارق حديثه مؤكدا أن ثقته كبيرة في المهيري لتحقيق الطموحات المرجوة خلال المشاركات الخارجية المقبلة.

.
المنصوري: ألقاب منطقية

أثينا (الاتحاد) - وصف فاضل خليل المنصوري مدير إدارة الرياضة النوعية بمجلس أبوظبي الرياضي والمدير الرياضي للأولمبياد الخاص نائب رئيس البعثة الألقاب التي سجلها أبطالنا بالمنطقية قياسا على فترة التحضيرات لهذه البطولة والتي انعكست إيجابا على مسيرة المنتخب.
ووجه الشكر إلى الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة والمجالس الرياضية بالدولة والأندية الشريك الأساسي مع الأولمبياد الخاص في هذا النجاح وأولياء أمور اللاعبين على تفاعلهم مع المنتخب حتى حققت مشاركتنا في الألعاب العالمية النجاح المنشود.
وقال إن ما تحقق في اليونان كان وفق الخطة الموضوعة من مجلس إدارة الأولمبياد الخاص الذي ظل يرفع شعار الاعتماد على الكيف وليس الكم لينجح أبطالنا فيما سعوا إليه بالوصول إلى منصات التتويج.
واختتم المنصوري حديثه مشددا على أهمية المرحلة المقبلة التي تتطلب مجهودا مضاعفا من الجميع للمحافظة على المكتسبات التي حققتها رياضة الإعاقة الذهنية بالدولة وتوفير عوامل النجاح لمواصلة المسيرة.



مخشب: الفروسية كسبت فارسة جديدة


أثينا (الاتحاد) - أشاد عيسى مخشب مدرب الفروسية بالبرونزية التي حققتها الفارسة وفاء الكندي في لعبة تخطي الحواجز بعد أن قدمت أداءً جيداً، مشيرا إلى أن الفروسية على الطريق الصحيح في أعقاب فوز سلطان الخييلي بالذهبية ووفاء الكندي بالبرونزية.
وقال إن الفروسية كسبت فارسة جديدة حيث نتطلع من اللاعبة وفاء المزيد خلال المشاركات الخارجية المقبلة بعد النجاح الذي حققته في ألعاب اليونان حيث كانت اللاعبة قاب قوسين أو أدنى من تحقيق الميدالية الفضية لولا أن جوادها لم يكن في وضعه الطبيعي خلال الأمتار الأخيرة للسباق. أضاف: نسعى لتحقيق ميدالية ذهبية ثانية في الفروسية عن طريق الفرق بعد أن أكملنا جاهزيتنا لهذا السباق.


عادل إبراهيم: أبطالنا على قدر المسؤولية


أثينا (الاتحاد) - قال عادل إبراهيم إداري الوفد إن أبطالنا كانوا على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم في البطولة وإن الميداليات التي حققوها لم تأت من فراغ إنما كانت نتاج جهد قد ُبذل على كافة الأصعدة. وأضاف أن اللاعبين لم يقصروا وأدوا ما عليهم رغم قصر فترة المعسكر ووجود نخبة من الأبطال من 175 دولة في الحدث حيث تغلبوا على الظروف الصعبة ونجحوا في الوصول إلى منصات التتويج عن جدارة واستحقاق.
وأشار إلى أن مشاركة وفد الإمارات بهذا الحجم الكبير والذي يعد الأكبر في الشرق الأوسط تعتبر مكسبا جديدا للأولمبياد الخاص الإماراتي والذي يسعى دائما لتوسيع دائرة الممارسين من أجل تأهيل أكبر عدد من اللاعبين للمشاركات الخارجية.


الرقم 9 يبتسم لمنتخبنا

أثينا (الاتحاد) - ابتسم الرقم 9 لمنتخبنا في اليوم الرابع للبطولة حينما رفع رصيده إلى 9 ذهبيات و9 فضيات وكذلك 9 برونزيات.
وكان منتخبنا بدأ مسيرة الإنجازات بتحقيق ذهبية وبرونزية في اليوم الأول للبطولة حينما وصل الفارس سلطان الخييلي إلى منصة التتويج منتزعا الميدالية الذهبية ليكرر راشد علي النعيمي مشهد الإنجاز محققا برونزية الدراجات.
وفي اليوم الثاني كانت الحصيلة وفيرة بالحصول على 9 ميداليات ملونة (3 ذهبيات وفضيتين و 4 برونزيات) حينما فاز فريق اليد بالميدالية الذهبية قبل انتهاء المسابقة حيث تم تتويجه رسميا باللقب أمس الأول، فيما تألقت زينب علي ياسين في منافسات البوتشي منتزعة الميدالية الذهبية، بينما توج بلقب زوجي البولينج الثنائي صالح المري ومبارك الدرمكي، فيما جاءت الفضيتان عن طريق مريم أحمد الملا بوتشي ووفاء الكندي فروسية.
وكان نصيب السباحة ميداليتين برونزيتين عن طريق خالد عبد الرحيم آل علي وعبد الوهاب الحوسني كما فاز الثنائي مريم الحوسني وندى المزروعي ببرونزية البولينج وعبد الله الأحبابي بالدراجات.
وفي اليوم الثالث حصل مبارك الدرمكي على فضية فردي البولينج وخالد الهاجري فضية دفع الجلة وريم حسين البلوشي فضية 400 متر ومريم أحمد إبراهيم الكياي فضية 400 متر.
وفي اليوم الرابع حصد المنتخب 5 ذهبيات عن طريق حميد المهيري ذهبيتين في رفع الأثقال وعبد الله التاجر في السباحة وحمدة الحوسني في أم الألعاب وندى المزروعي في البولينج و3 فضيات عن طريق حميد المهيري فضيتين في رفع الأثقال ونادية المهيري في البولينج و4 برونزيات وفاء الكندي في الفروسية ومريم حسن في ألعاب القوى وزكية المازم في الريشة الطائرة والعنود سالم حمد المنصوري في الريشة الطائرة أيضا ليرفع فرسان الإرادة المحصلة إلى 27 ميدالية ملونة.

اقرأ أيضا

«اليمامة مليح» بطلة كأس الوثبة ستاليونز في العين