الاتحاد

عربي ودولي

57 قتيلاً من أفراد الأمن في هجمات لطالبان بأفغانستان

قوات الأمن الأفغانية تفتش موقع هجوم انتحاري

قوات الأمن الأفغانية تفتش موقع هجوم انتحاري

هاجم مسلحو حركة طالبان وسيطروا على عدة مراكز لمناطق ومراكز للجيش الأفغاني، اليوم الاثنين، مما أسفر عن مقتل 57 من أفراد الأمن وتغير ميزان القوى في الحرب الدائرة في أفغانستان.
وبعد يومين من القتال العنيف، أسفرت الاشتباكات بإقليم جاوزجان بشمال البلاد عن مقتل ثمانية من أفراد الأمن وإصابة ما لايقل عن ثلاثة آخرين، وذلك بحسب ما قاله حافظ خاشي مدير وحدة الاستخبارات بشرطة الإقليم.
ومن ناحية أخرى، سيطر مسلحو طالبان على عدة قواعد عسكرية ونقاط تفتيش شرطية في مدينة سار أي بول بشمال البلاد، عاصمة إقليم يحمل نفس الاسم.
وقال آصف صديقي العضو بمجلس الإقليم إن ما لايقل عن 17 جندياً قتلوا في هجمات، بدأت بعد فترة قصيرة من منتصف الليل.
وقال رضا عليم زاده العضو بمجلس الإقليم إن مسلحي طالبان احتجزوا عدداً من أفراد الأمن كرهائن، في حين فر آخرون لمراكز أخرى في وسط المدينة.
كما تكبدت قوات الأمن الأفغانية خسائر بشرية فادحة في إقليم قندوز، بعدما هاجم مسلحو طالبان نقاط تفتيش في منطقة داشت أي ارشي. وأسفرت الاشتباكات عن مقتل 16 من أفراد الأمن، بحسب ما قاله صافي الله أميري، العضو بمجلس الإقليم، كما أصيب 20 آخرون على الأقل في اشتباكات.
وأودى هجوم متزامن على نقاط تفتيش في منطقة دار أي صوف في إقليم سامانجان بحياة 14 من رجال الشرطة على الأقل، بحسب ما قاله العضو بمجلس الإقليم عليم سادات. وقال ماسموما حسيني، العضو بالمجلس الإقليمي إن الاشتباكات بدأت بعد فترة قصيرة من منتصف الليل، وأسفرت عن إصابة ستة آخرين.
ويشار إلى أن الهجمات على هذه الأقاليم قد تكون أحد الهجمات الأكثر دموية التي يشنها مسلحو طالبان خلال الأشهر الماضية.

 

اقرأ أيضا

اتفاق بين الأكراد ودمشق يقضي بانتشار الجيش السوري على الحدود مع تركيا