الاتحاد

الرياضي

عيسى محمد: التجميد درس لن ننساه

أعرب عيسى محمد، إداري فريق الشعب السابق، عن سعادته بعودة “الكوماندوز” إلى سابق عهده، وتجديد الثقة في إدارته ولاعبيه والأجهزة الفنية، وقال إن القرار أثلج صدورنا، لأنه أعاد الحياة إلى فريق كبير، له تاريخه وصولاته وجولاته في تاريخ الكرة الإماراتية، وكان من أوائل الأندية التي أدخلت الرياضة في الدولة.
وأضاف: أن القرار يمثل مسؤولية كبيرة، وهدفاً لابد أن يسعى له الجميع بالتكاتف والترابط فيما بينهم، سواء الجماهير أو اللاعبين أو الإداريين، خاصة الإدارات السابقة، بالإضافة إلى أن القرار سيكون محفزاً للجميع في الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن هناك أسباباً أوصلت الشعب إلى ما وصل إليه، لدرجة أن قرار التجميد كان بمثابة صدمة كبيرة وخيبة أمل، إلا أن القرار كان درساً قاسياً للجميع، ولابد أن نحافظ على كيان هذا النادي بقوة، وندافع عن ألوانه.
وقال: هناك سلبيات وأخطاء وقعنا فيها، ولابد من تداركها، من أجل عودة “الكوماندوز” لسابق عهده، خاصة أنها المرة الأولى التي يتعرض فيها الشعب لهذه الكبوة والوصول إلى مرحلة تجميد أنشطته، وتأتي العودة لتضاعف من جهد الجميع من أجل فريقنا الذي هتفنا كثيراً من أجله، وكانت الجماهير تملأ مدرجاته وحان كي نطلق فرحتنا، ونعبر عنها بالعمل الجاد، من أجل عودة الشعب إلى دوري الأضواء والشهرة وإثبات أن لكل جواد كبوة.

اقرأ أيضا

سفراء «كرة الإمارات» يترقبون قرعة «أبطال آسيا» اليوم