الاتحاد

الاقتصادي

ستراتا تزود «إيرباص» بقطع للجنيحات المتحركة والجانبية للطائرات

مصنع هياكل الطائرات في مدينة العين

مصنع هياكل الطائرات في مدينة العين

سلمت شركة ستراتا، المنشأة المتطورة لتصنيع هياكل الطائرات من المواد المركبة في مدينة العين، أول شحنة من الألواح المركبة من ألياف الكربون للجنيحات المتحركة والجانبية لطائرات إيرباص من طرازي A330 وA340.
وتعتبر منشأة ستراتا لتصنيع هياكل الطائرات من المواد المركبة في مدينة العين من المنشآت الجديدة في هذا القطاع من صناعة الطيران.
وقال روس برادلي الرئيس التنفيذي لدى ستراتا للتصنيع في بيان صحفي أمس «استطاعت ستراتا تحقيق الكثير من الإنجازات منذ انطلاقها في سبتمبر من عام 2010، ويعتبر تسليم هذه الشحنة وفق الجدول الزمني والميزانية المحددين وبما يلبي متطلبات الجودة لدى العميل، مثالاً آخر على أن ستراتا تخطو بثبات لترسيخ علامتها التجارية في قطاع صناعة الطيران».
ويشكل تسليم الشحنة الأولى من الألواح المركبة نقطة تحول هامة لستراتا في سعيها لتصبح مورداً من الفئة الأولى لشركة إيرباص، وبحلول منتصف العام 2012 ستكون ستراتا المورد الوحيد للألواح المركبة من ألياف الكربون للجنيحات المتحركة والجانبية لطائرات إيرباص من طرازي A330 وA340.
ويــأتي هــذا الإنـجـاز نتيجة للتعاون البناء بين فرق إنتاج الألواح المركبة في كل من إيرباص وستراتا.
من جانبه، قال حميد الشمري رئيس مجلس إدارة ستراتا والمدير التنفيذي لوحدة مبادلة لصناعة الطيران «يلعب شركاؤنا دوراً مهماً في دعم رؤيتنا التي تهدف إلى بناء مركز متكامل لصناعة الطيران في أبوظبي قائم على أسس المعرفة».
وأضاف «تساهم الشركات المسـتــدامة، مــثل ســتراتا، في توفير فرص العمل للمواطنين المدربين، وهي الرسالة الأسمى التي تسعى مبادلة للتنمية لتحقيقها وتتجلى هذه الرسالة من خلال الخطوات الحثيثة لستراتا لتنفيذ إستراتيجيتها الموجهة لتدريب وتأهيل الكوادر الوطنية للعمل في الشركة. وستوفرلهم ستراتا فرص وظيفية بدءاً من الأدوار الفنية وصولاً للأدوار الهندسية والإدارية».
يذكر ان وحدة صناعة الطيران التابعة لشركة مبادلة للتنمية، تقوم بقيادة جهودٍ حثيثة في سبيل بناء وتطوير قطاع الطيران في إمارة أبوظبي لتعزيز مكانة الإمارة كمركز عالمي للطيران.
ومن خلال إبرام شراكات مع شركات عالمية رائدة مثل «بوينغ»، و«الشركة الأوروبية لأنظمة الدفاع والأمن» (EADS)»، و«فينميكانيكا»، و«جنرال إلكتريك»، تجمع مبادلة لصناعة الطيران بين الخبرات العالمية والموارد المحلية لبناء قطاع طيران متطور في أبوظبي يعتمد أرقى وسائل التكنولوجيا الحديثة.
وتعمل مبادلة على تطوير هذا القطاع عبر أنشطتها المتنوعة التي تشمل إنتاج المواد المركبة لهياكل الطائرات، وتصنيع الطائرات، وعمليات الصيانة والإصلاح والعمرة، وتدريب الطيارين بالإضافة إلى تأسيس مرافق للأبحاث والتطوير لترسيخ مكانة أبوظبي في طليعة قطاع الطيران العالمي، ويتم دعم هذه الأنشطة المختلفة من خلال سلسلة من المبادرات التعليمية والتدريبية لخلق فرص عمل للمواطنين وتطوير قاعدة من الكوادر البشرية ذوي المهارات العالية، وتتضمن المشاريع الرئيسية لوحدة مبادلة لصناعة الطيران: مصنع ستراتا لإنتاج المواد المركبة لهياكل الطائرات، وشركة سند وهي شركة - تمويل أجزاء ومحركات الطائرات التي تعمل بالشراكة مع شركة «أبوظبي لتقنيات الطائرات»، و«إس آر تكنيكس» تهدف إلى تقديم خدمات متكاملة في صيانة وإصلاح عمرة الطائرات لقاعدة من العملاء العالميين. والمركز العسكري المتطور للصيانة والإصلاح والعمرة «أمرك» الذي يوفر خدمات ذات مستوى عالمي للقوات المسلحة في منطقة جنوب آسيا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

اقرأ أيضا

10 محاذير تعرّض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي للمساءلة القانونية