الاتحاد

الاقتصادي

كلينتون تمتدح الإصلاحات الإسبانيا

حثت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أمس الزعماء الأوروبيين على تقديم دعم قوي لمواجهة الأزمات الاقتصادية التي تشهدها القارة. وخلال زيارة لها لمدريد، امتدحت كلينتون الإصلاحات التي ينفذها رئيس الوزراء الاسباني خوسيه لويس ثاباتيرو لانعاش الاقتصاد الإسباني والحد من الديون بهدف تهدئة مخاوف السوق من انزلاق إسبانيا في نفس الأزمة التي تعاني منها اليونان وأيرلندا والبرتغال ومن ثم تطلب دعماً مالياً.
وقالت كلينتون، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرتها الإسبانية ترينيداد خيمينيس، “نأمل أن يواصل القادة الأوروبيون ضمان التجاوب القوي والمرن والفعال مع تلك الأزمة”. وتابعت “اتخذت الحكومة الإسبانية برئاسة ثاباتيرو خطوات هامة لتعزيز وضعها المالي ولانعاش القطاع المصرفي وتحسين قدرته التنافسية، ونحن ندرك مدى صعوبة تلك الخطوات”. وأضافت “كما ندرك أن إسبانيا مازالت بمواجهة تحديات ضخمة مع سعيها لتثبيت وضعها المالي وخفض البطالة والتغلب على ما خلفته الازمة الاقتصادية العالمية من آثار”.
وكانت حكومة ثاباتيرو قد رفعت الضرائب وخفضت الانفاق بهدف خفض العجز في الموازنة العامة كما نفذت اصلاحات تتعلق بقانون العمل ما يسهل اقالة الموظفين ويشجع بالتالي اصحاب العمل على اتاحة وظائف جديدة ويخفض معدل البطالة الذي يتجاوز 21%، وهو المعدل الاعلى بين البلدان المتقدمة.

اقرأ أيضا

«الاتحاد» أول شركة طيران تحصل على تمويل يخدم أهداف التنمية المستدامة