الاتحاد

الاقتصادي

إقرار خطة التقشف اليونانية يدعم ارتفاع اليورو

أكد التقرير الأسبوعي لأسواق العملات الصادر عن شركة البروج للوساطة النقدية أن قرار الموافقة على خطة التقشف اليونانية دفع العملة الأوروبية «اليورو» للارتفاع مقابل العملات الأساسية منذ بداية الأسبوع الماضي؛ وذلك لأن الموافقة على هذه الخطة كانت متوقعة من قبل المحللين مما زاد شهية المخاطرة لدى المستثمرين والمضاربين.
وقال أيمن السطري المدير العام للشركة إن «اليورو» عزز مكاسبه في نهاية الأسبوع وبعد الإعلان عن الموافقة على خطة التقشف اليونانية من قبل البرلمان اليوناني ليغلق مقابل الدولار الأميركي على ارتفاع نسبته 2,34%.
واضاف «أثر ذلك على الفرنك السويسري هبوطا، والذي يعتبر الملاذ الأمن في الأزمات الاقتصادية، إذ أغلق الدولار الأمريكي مقابل الفرنك الفرنسي في نهاية الأسبوع مرتفعا بنسبة 1,80%».
وأضاف السطري أن الأخبار الاقتصادية الأميركية الأسبوع الماضي ذات تأثير سلبي على حركة الدولار الأمريكي مقابل العملات الأساسية، حيث تنتظر الأسواق المالية الأسبوع المقبل مؤشرات البطالة لشهر يونيو مما سيؤثر على قرار الاحتياطي الأميركي لاتخـــاذ أي إجراءات للإعلان عن التسيير الكـمي 3 وذلك بعد انتهاء التسيير الكمي 2 في نهاية الشهر الفائت، مما سيكون له تأثيرا سلـــبيا على الدولار الأميركي مقابل العملات الأســاسية في حالة أقرار الاحتياطي الفيــدرالي الأمــيركي خطة التسيير الكمي 3.
وكان تأثير الأخبار الاقتصادية البريطانية سلبيا على حركة الجنيه البريطاني، مما عزز مكاسب «اليورو «مقابل الجنيه البريطاني ليغلق اليورو مقابل الجنيه البريطاني على ارتفاع (+2.22%) ويغلق الجنيه البريطاني مقابل الدولار على ارتفاع طفيف (+0.68%).
وفي ما يتعــلق بتوقعاته لتداولات العملات خلال الأســبوع الجاري، قال مدير عام شركة البروج للوساطة النقدية إن الأسواق المالية تنتظر خلال الأسبوع المقبل أخباراً مهمة من اجتماع وزراء المالية في الاتحاد الأوروبي، والذي سيقررون فيه حجم حزمة المعونات الثانية لليونان وأيضا اجتماع البنك المركزي الأوروبي، الأمر الذي يتوقع أن يرفع الفائدة بما يعادل (+0.25%) لتصبح (+1.50%) مما يعزز التذبذبات السعرية على اليورو مقابل العملات الرئيسية.

اقرأ أيضا

النفط يتراجع بفعل صادرات الصين وحرب التجارة