الاتحاد

الاقتصادي

أمانة «تنفيذي دبي» تعمم نظام الاقتراحات الموحد للمتعاملين والموظفين بالجهات الحكومية

الشيباني يتوسط المكرمين

الشيباني يتوسط المكرمين

قال عبدالله عبدالرحمن الشيباني الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي إن تطوير نظام الاقتراحات الموحد للمتعاملين والموظفين على مستوى حكومة دبي، هو ثمرة تعاون مشترك بين الأمانة العامة ودائرة حكومة دبي الإلكترونية ومختلف الجهات الحكومية لتوفير إطار عمل موحد ومنهجية موثقة للتعامل مع الاقتراحات بكفاءة.
وأفاد في بيان للمجلس أمس، بأن النظام يحقق الاتساق والتكامل بين الجهات الحكومية في مجال تشجيع روح المبادرة واستثمار الأفكار الإبداعية من أجل الحفاظ على الصورة المتميزة لإمارة دبي، ونحن على ثقة بأن الجهود المبذولة من فرق الجهات الحكومية لن تتوقف عند تدشين النظام، بل هي جهود مستمرة.
وكرم الشيباني فرق عمل الجهات الحكومية المشاركة في تطوير نظام الاقتراحات الموحد للمتعاملين والموظفين على مستوى حكومة دبي والذي دشنه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي في شهر مايو المنصرم.
وشمل التكريم دائرة حكومة دبي الإلكترونية كشريك استراتيجي في التطوير التقني للنظام، وهو أيضاً الطرف المعني بالتحسين التقني المستمر لخصائص النظام بالتنسيق مع الأمانة العامة.
وتعكف الأمانة العامة على تعميم النظام في الجهات الحكومية كافة في إمارة دبي على مراحل مختلفة حيث انتهت من المرحلة الأولى، ويعمل فريق الأمانة العامة حالياً على إعداد المجموعة الثانية من الجهات الحكومية للتعريف بنظام الاقتراحات الموحد.
وتضم الجهات المشاركة مؤسسة محمد بن راشد للإسكان، ومؤسسة دبي للإعلام، ومحاكم دبي، وهيئة تنمية المجتمع، ودائرة الأراضي والأملاك، ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، ومؤسسة الأوقاف وشؤون القصر، ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، على أن تتبعها بورش عمل في مقر كل جهة حكومية كجزء من الدعم الفني الذي تقدمّه لضمان تطبيق النظام بفعالية، ويعقب ذلك استخدام تجريبي داخلي للنظام قبل التطبيق النهائي.
وقال الشيباني “إن مشروع النظام الموحد لاقتراحات المتعاملين والموظفين لا يَدّعي تقديم أداة إلكترونية فقط بل يُعنى بترسيخ ثقافة المبادرة والإبداع في بيئة العمل ولدى المتعامل أيضاً من أجل تطوير العمل المؤسسي والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة وكفاءتها”.
وجرى تكريم فرق عمل من ثماني جهات حكومية القيادة العامة لشرطة دبي، بلدية دبي، هيئة كهرباء ومياه دبي، هيئة الصحة، النيابة العامة، الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، جمارك دبي، ودائرة السياحة والتسويق التجاري لمشاركتهم الفاعلة في سلسلة ورش العمل التي عقدتها الأمانة العامة من أجل تصميم خصائص النظام وآلياته ومحتويات الدليل الإرشادي، إضافةً إلى حرصهم المستمر على إبداء الآراء والملاحظات المطلوبة حول مُسودات عمل النظام أثناء فترته التجريبية.
ولفت المجلس في بيانه إلى أن هذه الآراء ساعدت الأمانة العامة على التوصل إلى نظام موحد للاقتراحات تماشياً مع أفضل الممارسات ومعايير أنظمة الاقتراحات لدى الجهات المحلية والعالمية، حيث يمتاز هذا النظام الجديد بخصائص مرنة تساعد الجهة الحكومية على تفعيل النظام بما يلبي احتياجات العمل ودون تحمل أية أعباء إدارية جديدة.
ويهدف نظام الاقتراحات الموحد للمتعاملين والموظفين في حكومة دبي إلى وضع منهجية واضحة لتلقي الاقتراحات من المتعاملين والموظفين والتعامل معها، كما يأتي النظام استمراراً للجهود المبذولة من أجل تحقيق رؤية خطة دبي الإستراتيجية لعام 2015 الرامية إلى تعزيز التنمية المستدامة والمكانة العالمية لإمارة دبي.
ويستهدف النظام تحقيق التنسيق والتكامل بين الجهات الحكومية من خلال تطبيق إطار عمل موحد ذي خصائص قياسية للتعامل مع الاقتراحات وضمان الاستفادة منها في التطوير المؤسسي والخدمات، إضافة إلى ضمان استخدام الموارد الحكومية بكفاءة وتوفير النفقات من خلال تطوير نظام موحد، وفقاً لأفضل التجارب الناجحة محلياً وعالمياً، وذلك بالاعتماد على خبرات القطاع الحكومي والبنية التحتية التقنية المتاحة وترسيخ ثقافة الإبداع والمبادرة من أجل التطوير وتقدير أصحاب الأفكار الخلاقة من الموظفين والمتعاملين.

اقرأ أيضا

ترامب يطالب البنك الدولي بالتوقف عن إقراض الصين