دبي (الاتحاد) صفات متعددة تجسدت في شخصية بشرى الشومي، مديرة مدرسة النخبة النموذجية، التي تشق طريقها إلى القيادة منذ تخرجها عام 1993 في جامعة الإمارات، حاملة درجة البكالوريوس في التربية، فبعد تحقيق نجاحها العلمي دخلت القفص الذهبي وأصبح لديها أربعة أبناء (ولدان وبنتان)، لكنها لم تتوقف وظلت تسعى للتميز حتى حين اضطرت للسفر مع زوجها لإكمال دراسته في مجال الطب في إيرلندا، وتواجدها خارج الدولة لمدة 5 سنوات، استغلت الأمر وكونت صداقات مع أشخاص من مختلف الدول، ما أسهم في اكتسابها ثقافات منوعة. في هذا الإطار، تقول «مساندتي لزوجي خلال رحلته الدراسية كان لها أثر كبير في حياته وحياتي، فبعد تخرجه ساندني وكان خلف نجاحاتي ودعمي للوصول إلى أعلى مراتب التميز». وعن دور والدتها في مشوارها، تقول «لأمي دور كبير في حياتي فهي التي احتوتني بعد وفاة والدي وأنا في عمر السنة، وعلمتني الإيمان والصبر، وأكسبتني أساسيات التعامل مع الناس، وكانت حريصة على صقل شخصيتي. ولأنها لم تحصل على فرصة التعليم أرادت لي ولأخوتي التسلح بالشهادات العلمية التي تمكنا من تحمل صعوبات الحياة». ولا تنسى الشومي فضل مديرتها السابقة عائشة لوتاه، التي احتضنتها وعلمتها فنون الهدوء وحسن التصرف في المواقف الصعبة. وتقول «هذه الشخصية الناجحة والمتميزة والإدارية وضعتني على سلم النجاح ببذل كل طاقاتي الإيجابية لتطوير ذاتي والارتقاء بعملي والوصول إلى الإبداع في كل ما أكلف به». وتوضح أن ما اكتسبته وظفته لخدمة مدرستها، مؤكدة أنها وضعت أهدافاً وخططاً مستقبلية لنفسها ولمدرستها، وأنها بدأت بتنفيذ الخطط الأولوية المتعلقة بتهيئة المعلمات حيث وفرت لهن كل الوسائل التي من شأنها تذليل الصعاب أمامهن لتقديم أفضل ما لديهن لتعليم الطلاب. وتولي الشومي أهمية كبيرة للقراءة تماشياً مع إعلان عام 2016 عاماً للقراءة، وتقول «أطلقت مشروع «حديقة القراءة»، حيث تم تخصيص مكان بأجواء مختلفة عن بيئة الفصول الدراسية تشجع الطلبة على القراءة، كذلك أطلقنا مشروع «كتابي كافية»، المخصص للمعلمات ليسترخين في أوقات الفراغ مع الكتاب في جو هادئ، إلى جانب تطبيق «برنامج جلسة صفا»، وهو برنامج تقدمه إحدى عضوات الهيئة الإدارية والتدريسية في الحصة الأولى لزميلاتهن المتفرغات يحوي ثقافة منوعة من قراءات الكتب أو من تجاربهن المختلفة، بالإضافة إلى «برنامج قهوة الصباح»، وهو من إعدادي وقراءاتي المتنوعة حيث أنتقي منه ما يعزز الإيجابية لدى المعلمات مع بدء اليوم الدراسي، ولدينا أيضاً «برنامج فنجان قهوة» لأمهات الطلبة، وتقوم فكرته على قراءة كتاب والاجتماع بصديقاتهن لمناقشة ما جاء فيه». إنجازات حصلت بشرى الشومي على عدد من الجوائز والتكريمات أهمها: - جائزة الشيخ حمدان بن راشد للأداء التعليمي المتميز/ فئة المعلم المتميز. - جائزة الشيخ حمدان بن راشد للأداء التعليمي المتميز/ فئة أفضل مشروع مطبق مع فريق عمل. - التكريم ضمن فريق عمل برنامج (أقدر) «حلمي حياتي».