الاتحاد

دنيا

مجهول يهدي ستروس كان تمثال الحرية

أرسل مجهول أمس الأول الجمعة بالونات منفوخة أحدها على شكل تمثال الحرية إلى المقر المؤقت للمدير السابق لصندوق النقد الدولي دومينيك ستروس كان في نيويورك احتفالًا بـ”حريته” بعد الإفراج عنه.
وقرر القضاء الأميركي صباح أمس الأول الجمعة إطلاق سراح ستروس كان من دون التخلي عن ملاحقته في جرائم جنسية، وذلك عقب الكشف عن تصريحات تشكك في مصداقية المدعية.
وبعد الساعة الثالثة والنصف مساءً بتوقيت نيويورك والسابعة والنصف مساءً بتوقيت جرينيتش، قرع موظف تسليم لدى “بالون سالون” على باب الدخول في المقر الفخم في حي تريبيكا لتسليم ما يقارب 20 بالوناً، غالبيتها باللون الأزرق والأبيض والأحمر، وكان أحد هذه البالونات يمثل تمثال الحرية. ولم يكشف موظف التسليم شين هرشكويتز عن هوية المرسل، مشيراً إلى أن الرسالة المرفقة مع البالونات تقول “استمتعوا بطعم حريتكم في مناسبة عيد الاستقلال”.
وتحتفل الولايات المتحدة غداً الاثنين بعيدها الوطني. وشغلت سيارة الشرطة المركونة أمام مقر ستروس كان صفارة الإنذار لفترة وجيزة لكي تبعد الموظف، لكن الأخير تمكن من تسليم هديته التي تبلغ قيمتها 50 دولاراً تقريباً إلى الرجل الذي فتح الباب.
وكان الموظف يمسك بيده طلب شراء كتب عليه “دومينيك ستروس كان، 153 فرانكلين ستريت”، عنوان مقره المؤقت.
وفي نهاية مايو، وفي المكان ذاته، حاول مجهول آخر تسليم بالونات بألوان العلم الفرنسي بالإضافة إلى سمكة قرش منفوخة إلى الحارس الذي طلب منه المغادرة.

اقرأ أيضا