الاتحاد

دنيا

أحمد حلمي يؤجل «إكس لارج» من اجل «لي لي»

أحمد حلمي

أحمد حلمي

طلب أحمد حلمي من المؤلف الشاعر ايمن بهجت قمر تأجيل جلسات العمل لفيلمهما الجديد”إكس لارج” الى ما بعد عودته من ألمانيا التي يسافر اليها بصحبة زوجته منى زكي وابنته “لي لي” لقضاء شهر هناك. وقال حلمي قبل سفره: اخترنا المانيا لقضاء الاجازة فيها بسبب ابنتي لي لي “8 سنوات” لحصولها على كورسات تعليمية في احدى المعاهد الألمانية خلال فترة الإجازة الصيفية حيث أنها طالبة في المدرسة الألمانية بالقاهرة.
واضاف: قبل سفري اتفقت مع ايمن بهجت قمر على استئناف جلسات العمل الخاصة بفيلمي الجديد بعد عودتي على ان نبدأ التصوير بعد شهر رمضان مباشرة والفيلم كان من المقرر بدء تصويره قبل شهرين ولكن اضطررنا لتأجيله بسبب عدم وجود الأمان بالشكل الكافي في الشارع المصري.
وقال: الفيلم عن قصة من تأليف أيمن بهجت قمر وإخراج شريف عرفة ولا علاقة له بالثورة من قريب أو بعيد لأن السيناريو تم الانتهاء من كتابته قبل 25 يناير ويدور حول شخص يقرر أن يحارب كسله وسمنته كي يحيا بشكل مختلف.
وعن إمكانية تقديمه لفيلم عن الثورة أكد حلمي أنه يفضل الانتظار قليلاً حتى تتضح الأمور خصوصاً أن مشاركته في فيلم “18 يوم” والاستقبال الجيد الذي لقيه عند عرضه في مهرجان “كان” أشعره بأنه قدم بالفعل عملاً عن الثورة.
وقال حلمي إن اختياره مؤخرا من قبل منظمة الصحة العالمية ليكون سفيرا للغذاء من أجل تعليم أفضل يدل على مدى شعبيته وثقة الجمهور فيه وانه سيتفرغ خلال هذه الفترة لرسم خطة مدروسة تتمثل في حملات توعية للحث على التعليم، والقضاء على الجهل والجوع وعمالة الأطفال.
وعن الجمعية الاهلية التي ينوي تأسيسها قال حلمي: هي جمعية سعينا إلى تأسيسها مع مجموعة من الفنانين عقب الانتهاء من فيلم “18 يوم” لان هذا الفيلم انجزه 5 افراد تكفلوا بنفقات زهيدة وبالجهود الذاتية وكل العاملين فيه لم يتقاضوا اي مقابل ولكننا فوجئنا بأن الفيلم سيكون مصيره شاشات العرض وبالتالي سيدر ربحاً مادياً ولذلك فكرنا في تأسيس جمعية أهلية لها مجلس ادارة وجمعية عمومية وستقوم هذه الجمعية باستغلال هذه الارباح في مشروعات خدمية وخيرية.

اقرأ أيضا