دبي (الاتحاد)

نظمت وزارة الصحة ووقاية المجتمع مؤخراً جلسات المختبر الثاني لتطوير المؤشر الوطني المتعلق بخفض وفيات أمراض السرطان في الدولة وفق أهداف الأجندة الوطنية 2021.
وحضر جلسات المختبر الدكتورة منى الكواري مدير إدارة الرعاية التخصصية، بوجود ممثلين عن وزارة شؤون الرئاسة، والهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء ودائرة الصحة أبوظبي وهيئة الصحة بدبي وهيئة الشارقة الصحية، وممثلين عن القطاع الطبي الخاص، والخبير العالمي البروفسور رولف ستاهيل، وأطباء متخصصين بعلاج السرطان.
وأشار الدكتور يوسف محمد السركال الوكيل المساعد لقطاع المستشفيات رئيس الفريق التنفيذي للمؤشرات الوطنية المتعلقة بأمراض السرطان والقلب والشرايين، إلى أن المختبر يمثل منصــة وطنية متكاملة لتنسيق الجهود الوطنية،.