الاتحاد

دنيا

بطولة «فزاع» ليولة الصغار تعمل على تعليم التراث وتعزيز الهوية

خالد راشد يعلن تأهل عبدالله العامري (يسار) وخلفان بن سويف للدور الثاني

خالد راشد يعلن تأهل عبدالله العامري (يسار) وخلفان بن سويف للدور الثاني

تعمل بطولة “فزاع” لليولة الصغار بدبي على تعليم الطلاب والناشئة حتى سن 14 عاما، التراث الإماراتي وتعزيز الهوية الوطنية ونشر الموروث الشعبي في الكثير من دول العالم، بالإضافة إلى تعزيز مقومات بناء الشخصية لدى الجيل الجديد.
وتطبق البطولة التي تعتبر احد مكتب بطولات “فزاع” التراثية، مبدأ “التعليم في الصغر كالنقش على الحجر”، من خلال التأكيد على ضرورة الحفاظ على الموروث الشعبي بمختلف مكوناته، وتعليمهم لعبة” اليولة” كأحد مكونات ذلك الإرث الحضاري للدولة. وتقام البطولة تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وينظمها مكتب بطولات “فزاع” التراثية، وذلك في أرض المعارض بمطار دبي الدولي.

للمزيد من الصور اضغط هنا

عولمة التراث
ولا تقتصر الفئة المستهدف نشر تراث الدولة بينها، على الناشئة المواطنين بل تمتد إلى أبناء دول مجلس التعاون الخليجي والجنسيات الأخرى المقيمة في الدولة، حيث تسمح البطولة باشتراك جميع الجنسيات.
ويوفر مكتب بطولات “فزاع” التراثية، نحو 9 مدربين على مدار الأسبوع لتدريب الراغبين في خوض تصفيات البطولة ويتم توفير تدريبات إضافية في حالة عدم تمكن المشارك من للترشح للدور الثاني، وأنشئت اللجنة المنظمة للبطولة، قلعة “الميدان” التي تحاكي البيئة الصحراوية.
ومن بين التدريبات المقدمة للناشئة كيفية مواجهة الجمهور الكبير الذي يشاهده وتدريبهم على تقديم أنفسهم إلى الجمهور المتواجد في مكان الحدث أو المشاهدين الذين يتابعون البطولة عبر القنوات الفضائية المحلية.
تحقيق الأهداف
وقال خالد راشد رئيس المسابقات بمكتب بطولات “فزاع” التراثية، إن “بطولة اليولة للصغار نجحت على مدار الدورات السابقة في تحقيق الأهداف التي أنشئت من اجلها واستطاعت جذب الكثير من أبناء الجاليات ودول التعاون إلى التراث الإماراتي ومعرفة أهم ملامحه من خلال مشاركتهم في بطولة اليولة”. وأكد راشد أهمية هذه البطولة، معللا ذلك بأن هؤلاء الصغار هم بناة المستقبل والجيل القادم المعني بالحفاظ على المكتسبات وبالتالي معايشتهم للموروث الشعبي أو لبعض معالمه ضرورة ملحة لضمان وجود امتداد تاريخي ومعرفة حقيقة بذلك الإرث.
جوائز كبيرة
ونوه إلى انه تم وضع جوائز كبيرة للفائزين، حيث سيحصل صاحب المركز الأول على كأس فزاع لليولة للصغار بالإضافة إلى مبلغ 250 ألف درهم، بينما يحصل صاحب المركز الثاني على مبلغ 200 ألف درهم، أما صاحب المركز الثالث سيحصل على مبلغ 150 ألف درهم، ويحصل صاحب المركز الرابع على مائة ألف درهم.
وأسفرت نتائج الجولة الثالثة من البطولة، عن تأهل كل من عبدالله سالم بن عامر العامري من مدينة العين، وخلفان راشد حمد بن سويف من أم القيوين إلى الدور الثاني للبطولة.
حضر الجولة الثانية عبدالله حمدان بن دلموك مدير مكتب بطولات “فزاع” وخالد راشد رئيس قسم البطولات، وعدد من أولياء أمور المشاركين في المنافسات وجمهور كبير. وشهدت الجولة الثالثة من بطولة هذا العام منافسات قوية بين عشرة ناشئين تم اختيارهم من أكثر من 50 ناشئا قدموا من كافة مدن الدولة ومن عدد من دول مجلس التعاون الخليجي، تم تصفيتهم إلى 9 ناشئين من إمارات دبي وأم القيوين والفجيرة والشارقة ومدينة العين، بالإضافة إلى مشارك واحد من المملكة العربية السعودية.
وفي ختام منافسات الجولة الثالثة قامت لجنة التحكيم برئاسة مسلم العامري وعضوية كل من راشد حارب الخاصوني بطل اليولة للكبار في موسمها الأول، وخليفة بن سبعين، قامت بوضع درجات لكافة المتسابقين.
وتصدر عبدالله سالم بن عامر العامري من مدينة العين، المركز الأول بعد أن حصل على اعلى مجموع من الدرجات وهي 28 من 30، وجاء في المركز الثاني خلفان راشد حمد بن سويف من أم القيوين بعد أن حصل على مجموع 26 من 30 ، وجاء راشد سعيد المنصوري من دبي في المركز الثالث بمجموع وقدره 25، وجاء مانع احمد راشد الحفيتي من الفجيرة، في المركز الرابع بمجموع وقدره 25 درجة، وجاء سهيل بطي سهيل من الشارقة في المركز الخامس بمجموع 24 درجة، بينما جاء سعود محمد جمعة الحايري من الفجيرة في المركز السادس بمجموع 24 درجة.
وجاء زايد سلطان راشد الشامسي من الشارقة في المركز السابع بعد أن حصل على مجموع وقدره 24 درجة، ويعتبر اصغر مشارك في تاريخ اليولة حيث يبلغ من العمر 3 سنوات ونصف السنة وادى أداء ابهر فيه الجمهور، وجاء فيصل بن عبدالله بن عبدالعزيز من المملكة العربية السعودية في المركز الثامن بمجموعة وقدره 24.
أما ثاني عبدالله حليس جمعة من إمارة دبي فجاء في المركز التاسع بعد أن حصل على مجموع وقدره 24 درجة، بينما جاء علي مطر عبيد الكتبي من الشارقة في المركز العاشر بعد أن حصل على مجموع وقدره 22 درجة.

اقرأ أيضا